الاثنين، 31 مايو، 2010

الصين تحذر: أزمة الديون تهدد الانتعاش العالمي


وكالة رويترز للأنباء


حذرت الصين يوم الاثنين من أن تؤثر مساعي أوروبا لاحتواء أزمة الديون المتضخمة على النمو الاقتصادي العالمي على نحو يبعث شبح الركود مجددا.

وجاءت تحذيرات رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو التي أطلقها أمام جمع من كبار رجال الاعمال خلال زيارة رسمية لليابان بعد يوم من اعتراف فرنسا بأنها ستكافح للحفاظ على تصنيفها الائتماني المرتفع وبعد أيام من خفض تصنيف أسبانيا الائتماني من جديد مما هز أسواق المال.

وفي اشارة لاحتمال تراجع معدلات النمو الاقتصادي العالمية مجددا قال وين "لا أعتقد أن بوسعنا أن نقول هذا بشكل قاطع وعلينا أن نتابع الموقف عن كثب وأن نعمل لمنع هذا."

ومضى قائلا "الاقتصاد العالمي مستقر وقد بدأ ينتعش.. لكن هذا الانتعاش بطيء وهناك الكثير من الشكوك والعوامل المزعزعة للاستقرار" مضيفا أن من السابق لاوانه انهاء العمل بالمحفزات التي اتخذت خلال الازمة المالية التي استمرت من عام 2007 الى 2009 .

وتراكمت لدى الحكومات في أنحاء العالم ديون قياسية خلال مسعى تكلف خمسة تريليونات دولار لانتشال الاقتصاد من أقوى كبواته منذ الكساد العظيم وهي تواجه الان معضلة.. كيف تخفض الديون دون أن تؤثر على النمو.

وقال وين "مرت بعض الدول بأزمة ديون سيادية مثل اليونان. فهل اختفت هذه الظاهرة.. لا يبدو الامر الان بمثل هذه البساطة." وتابع "أزمة الديون السيادية في بعض الدول الاوروبية قد تهبط بالانتعاش الاقتصادي الاوروبي."

ولخص ايفالد نوفوتني عضو مجلس محافظي البنك المركزي الاوروبي المهمة قائلا أمام مؤتمر يستضيفه البنك المركزي النمساوي "التحدي الكبير هو منع حدوث دائرة مغلقة تقود فيها أزمة بالقطاع العام الى تداعيات أزمة في القطاع المالي وقطاعات الاقتصاد الحقيقية."


معدل التضخم في منطقة اليورو يرتفع في مايو ومعنويات المستثمرين تتراجع

أظهرت بيانات يوم الاثنين أن معدل التضخم في منطقة اليورو ارتفع في مايو ايار كما كان متوقعا كما ارتفعت توقعات التضخم لكن معنويات المستثمرين بشأن الاقتصاد انخفضت بشدة لأسباب من بينها مراجعة منهجية لطريقة احتساب التضخم.

وكالة رويترز للأنباء


وقال مكتب احصاءات الاتحاد الاوروبي (يوروستات) ان أسعار المستهلكين ارتفعت 1.6 بالمئة على أساس سنوي في مايو في البلدان التي تستخدم اليورو والبالغ عددها 16 دولة مقارنة مع ارتفاع قدره 1.5 بالمئة في ابريل نيسان.

ولم يتسن بعد الحصول على بيانات تفصيلية أو أخرى شهرية بشأن معدل التضخم في مايو اذ سيجري نشر البيانات في 16 يونيو حزيران. ويرغب البنك المركزي الاوروبي في الابقاء على معدل التضخم عند مستوى منخفض لكن يقارب اثنين بالمئة على المدى المتوسط.

وعلى صعيد أخر قالت المفوضية الاوروبية ان معنويات المستثمرين بشأن الاقتصاد في منطقة اليورو انخفضت الى 98.4 في مايو من 100.6 في ابريل حيث سجلت كافة مكونات المؤشر تراجعات.

وأظهر المسح الشهري أن معنويات المستثمرين في قطاع الصناعة انخفضت الى سالب ستة من سالب سبعة في ابريل كما تراجعت الى ثلاثة من ستة في قطاع الخدمات.

وانخفضت معنويات المستهلكين الى سالب 18 من سالب 15 في حين تراجعت الى سالب خمسة من سالب واحد في قطاع التجزئة

اليورو يرتفع متجاهلا خفض التصنيف الائتماني لاسبانيا


وكالة رويترز للأنباء


رتفع اليورو يوم الاثنين ليتعافى من خسائره الطفيفة التي سجلها عقب خفض التصنيف الائتماني للديون السيادية في اسبانيا الا أن العملة الاوروبية الموحدة لا تزال متراجعة اذ ابرز خفض التصنيف الائتماني الضعف الذي تشهده بعض دول منطقة اليورو التي تعاني بالفعل من مشاكل الديون.

وأدى تصريح الصين بأن الانتعاش العالمي سيظل عرضة لمخاطر الديون السيادية الى الحد من الطلب على العملات عالية المخاطر بينما عزف المستثمرون عن تكوين مراكز كبيرة نظرا لعطلات الاسواق في لندن والولايات المتحدة.

ويقول كثيرون ان اليورو مهيأ لمزيد من الخسائر بعد تراجعه بشكل كبير هذا الشهر في ظل استمرار المشاكل الهيكلية في بعض دول منطقة اليورو وتنامي مخاوف المستثمرين بشأن نطاق أزمة الديون في المنطقة.

وبحلول الساعة 0748 بتوقيت جرينتش استقر اليورو دون تغير يذكر عند 1.2290 دولار خلال اليوم ليتراجع عن أعلى مستوياته خلال الجلسة عند 1.2334 دولار والمسجل في المعاملات الصباحية.

وأمام الين الذي يشهد انخفاضا على نطاق واسع ارتفع اليورو 0.6 بالمئة الى 112.40 ين.

واسترد اليورو هدوءه بعدما تراجع الى 1.2263 يوم الجمعة عندما أعلنت فيتش عن خفض التصنيف الائتماني لاسبانيا.

ودفع ذلك المستثمرين الى تجنب المخاطرة والاقبال على الدولار كملاذ آمن. وارتفع الدولار يوم الاثنين 0.2 بالمئة أمام سلة عملات الى 86.617 في حين ارتفع 4 ر0 بالمئة الى 91.39 ين.

وصعد الجنيه الاسترليني 0.2 بالمئة الى 1.4490 دولار اذ نفذ المتعاملون عمليات شراء لتغطية مراكز مدينة بعدما انخفض الاسترليني في وقت سابق خلال اليوم.

النفط يتجاوز 74 دولارا للبرميل ويتراجع 14 % في مايو

وكالة رويترز للأنباء


جاوزت أسعار النفط مستوى 74 دولارا للبرميل يوم الاثنين مع استقرار اليورو رغم مخاوف بشأن الاستقرار الاقتصادي لمنطقة اليورو دفعت النفط لتسجيل أكبر خسارة شهرية في 18 شهرا.

وبحلول الساعة 0803 بتوقيت جرينتش ارتفعت عقود الخام الامريكي تسليم يوليو تموز 46 سنتا الى 74.43 دولار بعد انخفاضه 58 سنتا عند التسوية يوم الجمعة.

وتراجع سعر عقد أقرب استحقاق 14 بالمئة في شهر مايو أيار في أكبر خسارة شهرية بالنسبة المئوية منذ ديسمبر كانون الاول 2008.

وارتفع مزيج برنت خام القياس الاوروبي 55 سنتا الى 74.57 دولار للبرميل.

المركزي الاوروبي: انخفاض قروض الشركات في منطقة اليورو في ابريل


وكالة رويترز للأنباء



أفادت بيانات يوم الاثنين بأن قروض الشركات في منطقة اليورو تراجعت مجددا في ابريل نيسان في حين زادت القروض المقدمة الى الافراد.

وأظهرت أرقام البنك المركزي الاوروبي أن اقتراض الشركات انخفض 14 مليار يورو في ابريل مقارنة مع مارس اذار و2.6 بالمئة على أساس سنوي بينما نمت قروض الافراد بواقع 17 مليار يورو.

وساهم ذلك في زيادة القروض المقدمة الى القطاع الخاص 0.1 بالمئة على أساس سنوي مقارنة مع انخفاض بنسبة 0.2 بالمئة في مارس.

وانخفض المعروض النقدي (ن3) - الذي يقيس السيولة المتاحة للانفاق والذي يعتبره البنك المركزي الاوروبي مؤشرا رئيسيا على التضخم - 0.1 بالمئة على أساس سنوي مقارنة مع توقعات بانخفاض نسبته 0.2 بالمئة.

البنك الدولي: أزمة ديون أوروبا يمكن أن تضر العالم النامي

وكالة رويترز للأنباء


قال كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك الدولي يوم الاثنين ان الدول النامية ستواجه صعوبات اذا أخفقت الحكومات الاوروبية في معالجة أزمة ديونها.

ورغم حزمة انقاذ قياسية لاتزال هناك مخاوف من امتداد أزمة ديون اليونان الى دول أخرى في منطقة اليورو مما قد يسبب أضرارا للنظام المالي العالمي ويعوق النمو الاقتصادي.

وقال جاستن ييفو لين لرويترز على هامش ندوة في ستوكهولم "نأمل بالطبع في أن تحل هذه المشكلة قريبا لان التباطوء في الدول الاوروبية سيترك أثرا سيئا على الدول النامية ويمكن أن يعوق النمو."

وحذر رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو في وقت سابق يوم الاثنين من أن النمو الاقتصادي العالمي لايزال متعرضا لمخاطر الديون السيادية واحتمالات ركود ثان.

وقال لين ردا على سؤال بشأن مخاطر تعرض الاقتصاد العالمي لركود حاد "امل ألا يحدث ذلك."

ورفعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الاسبوع الماضي بدرجة كبيرة توقعاتها للنمو العالمي هذا العام والعام القادم ويرجع ذلك بشكل رئيسي الى النمو القوي في اسيا.

وقالت ان مشكلات ديون الدول المتقدمة تشكل أحد التهديدات الرئيسية للاقتصاد العالمي.

وتلقت اليونان هذا الشهر أكبر حزمة انقاذ مالي في التاريخ مع تعهد صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي بدفع 110 مليارات يورو (134.8 مليار دولار) في الاعوام من 2010 الى 2013 لتفادي تخلفها عن سداد الديون.

وقال لين في ندوة عن تحديات التنمية في عالم ما بعد الازمة ان حزمة الانقاذ جاءت "حاسمة" وستساعد على استقرار الاسواق لكن لاتزال هناك مخاطر من امتداد مشكلات أوروبا الى بقية العالم حيث يعد العالم النامي معرضا لذلك على وجه الخصوص.

وأضاف لين الذي انضم للبنك الدولي في 2008 قادما من مركز الصين للبحوث الاقتصادية بجامعة بكين أنه يأمل في أن تؤدي تعهدات الحكومات بتقليص العجز الى تفادي انتشار الازمة.

وتابع "نحن في عالم متكامل للغاية. سيؤثر أي شئ يحدث في أوروبا على بقية العالم. وبالمثل أي شئ يحدث في العالم سيؤثر أيضا على أوروبا."


رئيس الرقابة المالية يحدد ضوابط التقييمات والتحليل الفني

الوفد المصرية


عقدت هيئة الرقابة المالية أمس اجتماعا مع الجمعية المصرية للأوراق المالية "ECAMA" ناقش الاجتماع مجموعة من القواعد والضوابط التنظيمية التي تهدف إلى حماية صغار المستثمرين.

أكد الدكتور زياد بهاء الدين رئيس هيئة الرقابة المالية اعتزام الهيئة الانتهاء من إعادة صياغة الباب الخاص بالرقابة المالية من صناديق الاستثمار ولائحة سوق المال قبل نهاية يونيو على أن يتم طرحه للتنافس بين الجمعيات.

كما أكد حرص الهيئة على تطوير والتواصل مع الجمعيات المتخصصة، ومنها الجمعية المصرية للأوراق المالية "Ecama" وقال في تصريحات خاصة لـ"الوفد" أن الاجتماع يتضمن وضع عدد من الضوابط والقواعد الخاصة بتنظيم إصدار التقييمات التي تصدرها إدارات البحوث بشركات السمسرة، والأسس والقواعد التي تتعلق برؤية التحليل والمحللين الفنية التي تؤثر في اتجاهات السوق وإحداث نوع من الارتباط بين المتعاملين.

وأشار "بهاء الدين" إلى رصد الهيئة جميع الأمور التي تؤثر على حركة سوق الأسهم والعمل على دراستها بما يحافظ على استقرار السوق وحماية المتعاملين.

يشار إلى أن رؤية شركة "بلتون" السلبية للسوق خلال الأيام الماضية أثارت قلقا وفزعا بين المتعاملين بعد تصريحات "أيمن واكد" المحلل الفني بأن هبوط السوق تحت مستوى "6.500" نقطة إشارة إلى الخروج من السوق.

وحول دراسة الهيئة لرفع الحدود السعرية عن باقي الشركات المتداولة بالبورصة والتي يصل عددها إلى "30" شركة.. استبعد "بهاء الدين" صدور أي قرارات جديدة في الوقت الحالي للهيئة، معتبرا أن أي قرارات "فجائية" حاليا ليست في مصلحة السوق نتيجة الاضطرابات التي تشهدها الأسواق العالمية مشيرا إلى الهيئة أصدرت عددا من القرارات الخاصة بالإفصاح نهاية الأسبوع الماضي منها إلزام الشركات بدعم عقد عموميتها أثناء جلسة التداول.

وزير مالية ألمانيا السابق : مشكلة اليونان فى زيادة الإنفاق .. وعدم سداد ديونها وقت انخفاض الفائدة

المصري اليوم


كد الدكتور فايجلز، وزير المالية الألمانية السابق، المراقب المالى الداخلى لشركة «سيمنس»، أن التعافى من تداعيات الأزمة المالية العالمية يحتاج إلى ١٠ سنوات، حتى يمكن العودة إلى ما قبل الأزمة التى تضررت منها أمريكا وأوروبا بشدة حسب قوله، مقارنة بالدول الصاعدة التى لم تتأثر بنفس الشكل.

قال فايجلز فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم» إن مصر تعاملت بأسلوب متميز مع الأزمة المالية، مشيراً فى هذا الصدد الى ارتفاع نسبة النمو - وهى زائدة ومرتفعة للغاية حسب وصفه، ولا يستطيع الأوروبيون أنفسهم الوصول إليها، رغم إشارته الى ارتفاع معدلات التضخم فى المقابل لكنه شأن يخص مصر فقط.

أضاف وزير المالية الألمانى «مقترح اسم اليورو» أن العملة الأوروبية الموحدة «اليورو» تضم نحو ٣٠ عملة أوروبية مختلفة إلا أنها ليست على مستوى أسعار الدولار، والين اليابانى، وتعانى من بعض الضغوط حالياً، مشيراً إلى الأهمية القصوى لليورو بالنسبة للأوروبيين.

وأكد ضرورة وجود نظام مالى وطيد عالمياً يتمتع بالرقابة المحكمة، لاسيما فى ظل الحاجة الى الرقابة ليس فقط على الأسواق الواضحة، ولكن للتعرف أيضاً على الأسواق التى لا تتمتع برقابة، وذلك للتعرف على المشاكل قبل حدوثها وهو أمر مهم للغاية عالمياً لوجود نظام مالى موحد.

أعرب الوزير عن أمله فى أن ينجح الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى تحقيق خطة الرقابة على أسواق المال، وألا يتم إعاقته من خلال الكونجرس فى تنفيذ الاستراتيجية، وكذا أن تأتى اجتماعات مجموعة دول العشرين المقبلة بتوصيات مهمة من شأنها تفادى وحل الأزمة المالية.

ولفت إلى تباين أساليب الدول فى التعامل مع الأزمة خاصة الدول النامية التى لم تتأثر بها نظراً للتوازن فى السياسات المالية والنقدية لديها، بينما تأثرت الدول الأوروبية بشكل ملحوظ، ورغم تقاضى مدراء البنوك رواتب كبيرة فإنهم لم يتوقعوا ما سيحدث، وهذا شىء مؤسف للغاية - حسب قوله، وكان يجب أن تكون هناك رقابة فى ألمانيا وأمريكا للتعرف على طبيعة المنتجات المصرفية المطروحة وهل هى مواتية أم لا.

وحول الأزمة اليونانية الراهنة قال فايجل إن نصيب اليونان من إجمالى الناتج للاتحاد الأوروبى نحو ٢.٦%، لكن مشكلتها تكمن فى أن الانفاق لديها يفوق الدخل، ولم تكن حسب قوله عند مستوى النضوج عند تقدمها للقيد فى الاتحاد الأوروبى، ولم تنتبه الى سداد ديونها لدى دخولها الاتحاد وهذا كان من الخطأ، رغم أن أسعار الفائدة كانت منخفضة وقتها، فى المقابل لم تدرس اللجان بالاتحاد الأوروبى هذه الأمور دراسة كافية لدى انضمام اليونان إليه.

"أوراسكوم" تتجاوب مع "رغبة" الجزائر فى عدم بيع "جيزى" لـ "إم.تى.إن

المصري اليوم


أكدت شركة أوراسكوم تليكوم التزامها بقرار الحكومة الجزائرية، التى طلبت إيقاف المفاوضات مع شركة «إم. تى. إن» الجنوب أفريقية للاستحواذ على شركة «جيزى» المملوكة لـ«أوراسكوم تليكوم»- وتتصدر قائمة مشغلى المحمول بالجزائر بالنسبة لعدد المشتركين.

وقال مصدر مسؤول بالشركة: «أرسلنا مكاتبات إلى الحكومة الجزائرية وأبدينا، من خلالها، استعدادنا للتفاوض مع السلطات المحلية بشأن الاستحواذ على (جيزى) وفقا لمبدأ حق الشفعة الذى تتمسك به الجزائر.

وعارضت الحكومة الجزائرية بيع الشركة المصرية «جيزى» لـ«إم. تى. إن»، بقولها إنها تمارس حقها بموجب قانون أقر عام ٢٠٠٩، يمنحها حق الشفعة، بشأن شراء حصة مسيطرة فى الشركة الجزائرية.

وأكد المسؤول -الذى فضل عدم ذكر هويته- أن «أوراسكوم» لا تسير فى مسارين مختلفين بشأن بيع «جيزى»، لذا «فإننا ملتزمون بقرار الحكومة الجزائرية فيما يتعلق بالمفاوضات مع الشركة الجنوب أفريقية التى لم تلق ترحيبا من السلطات الجزائرية وأبلغت رسميا بذلك الأسبوع الماضى».

وكانت الحكومة الجزائرية أعلنت الأسبوع الماضى أن «أوراسكوم» لم تبد أى استعداد للتفاوض مع المسؤولين الجزائريين للتفاهم بشأن تطبيق مبدأ حق الشفعة على صفقة بيع «جيزى» خاصة أن الحكومة الجزائرية ترفض بيع الشركة لـ«إم. تى. إن»، على حد قول المسؤول.

وأعلنت «أوراسكوم» أنها تجرى محادثات لبيع بعض أو كل أصولها لمجموعة «إم. تى. إن» فى صفقة تصل قيمتها إلى ٩ مليارات دولار.

وينظر إلى «جيزى» باعتبارها أكثر أصول «أوراسكوم» جاذبية وشكلت خلال ٢٠٠٩ نحو ٣٧% من إيرادات المجموعة المصرية، ولذلك فإن موقف الحكومة الجزائرية يمكنه أن يعرض الصفقة للخطر.

من جانبها، قالت منال عبدالحميد المتحدث باسم «أوراسكوم»: «مازالت الشركة فى انتظار رد الحكومة الجزائرية على الخطاب الذى أرسلناه الخميس الماضى».

من المقرر أن يجتمع مجلس إدارة «إم. تى. إن» خلال الأسبوع الحالى لمناقشة المعوقات.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج الاخبارية عن مسؤول «إم. تى. إن» تأكيده أن «أوراسكوم» و«إم. تى. إن» مازالتا تجريان محادثات، بالرغم من قرار الحكومة الجزائرية وقف بيع «جيزى».

ورفضت المتحدثة الرسمية التعليق على ما أوردته «بلومبرج»، وقالت: «هذا الأمر يخص الشركة الجنوب أفريقية».

وقال عمرو الألفى، رئيس مجموعة البحوث بشركة «سى أى كابيتال»: «موقف أوراسكوم تليكوم فى الجزائر يزداد غموضا مع تضارب الأنباء حول حقيقة المفاوضات مع (إم تى إن) أو الحكومة الجزائرية أو أطراف أخرى».

وأشار إلى أن هناك أكثر من سيناريو لتمرير صفقة «جيزى» لكن الوقت مازال مبكراً لاستجلاء الموقف.

وفى سياق متصل، طالبت هيئة الرقابة المالية «أوراسكوم» بمزيد من الإفصاح حول خططها التوسعية، التى من شأنها التأثير على سعر سهمها فى البورصة.

وطالبت هيئة الرقابة المالية فى بيان لها، أمس، «أوراسكوم» بالكشف عن أى معلومات أو أحداث جوهرية من شأنها التأثير على سعر أسهمها فى البورصة، فى ظل ما ينشر فى وسائل الإعلام من تصريحات على لسان مسؤولين فى الشركة.


الأحد، 30 مايو، 2010

مجموعة العشرين تساند استراتيجية أوروبا في التصدي لازمة الديون


 وكالة رويترز للأنباء  


من المرجح أن يساند وزراء المالية في أكبر اقتصادات في العالم خلال اجتماعهم نهاية الاسبوع بقوة جهود أوروبا لتسوية أزمة ديونها لكنهم لن يعلنوا عن سياسات جديدة لمساعدتها في ذلك.

وبعد عدة شهور مارست خلالها واشنطن وبكين وغيرها من الحكومات الضغوط على أوروبا لتتحرك بطريقة أكثر حسما في مواجهة الازمة يبدو الان أن صانعي السياسات في العالم يشعرون أنه قد بدأ تنفيذ استراتيجية تتمتع بفرصة معقولة للنجاح وأنه يجب منحها الوقت لتؤتي ثمارها.

لذا من المرجح أن يثني وزراء المالية ورؤساء البنوك في مجموعة العشرين خلال اجتماعهم يومي الرابع والخامس من يونيو حزيران في كوريا الجنوبية على أوروبا ويشكلون جبهة موحدة للتصدي للازمة على أمل طمأنة أسواق المال.

ويوم الاربعاء الماضي قال وزير الخزانة الامريكي تيموثي جايتنر في لندن ان الحكومات الاوروبية تعاونت في صياغة "برنامج قوي للغاية من الاصلاحات النقدية وتعهدت بالتزام قوي للغاية على الصعيد المالي" مضيفا أن من الضروري الان البدء في تطبيق الخطط.

واستبعد مسؤول في احدى دول المجموعة يشارك في تحضير الاجتماع أن تعلن اوروبا أو مجموعة العشرين عن أي سياسات جديدة في الوقت الراهن اذ انه تم الكشف للتو عن خطوات معالجة الازمة ويجري تنفيذها الان.

ورجح المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه ان يؤكد الاجتماع على أن أوروبا ستنفذ خطتها وأن الاسواق ستستقر.

وفي وقت سابق من الشهر انتابت حكومات مجموعة العشرين حالة من القلق من عجز بعض الدول الاوروبية عن حشد الارادة السياسية اللازمة لمواجهة مشكلات ديونها العامة.

وتحدث الرئيس الامريكي باراك أوباما بشكل شخصي الى رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو لحثه على تطبيق اصلاحات في الميزانية. وعقد مسؤولون في المجموعة مؤتمرات عبر الهاتف لبحث السياسة الاوروبية.

ومنذ ذلك الحين أعلنت أوروبا عن استراتيجية من شقين. يتمثل الشق الاول في مجموعة من برامج التقشف الوطنية تستهدف خفض العجز العام والدين الحكومي الى نسب آمنة من الناتج المحلي الاجمالي خلال السنوات القليلة المقبلة.
وأعلنت الدول المثقلة بأكبر ديون في منطقة اليورو وهي اليونان والبرتغال واسبانيا وايطاليا عن اجراءات تقشف هذا الشهر. وحتى فرنسا ذات الموقف الاقوى تحركت وأعلنت اعتزامها أن ينص الدستور على خفض العجز.

أما الشق الثاني من الاستراتيجية فيتمثل في مساندة طارئة في شكل سيولة من الدول الغنية لافساح الوقت لاجراءات التقشف كي تؤتي ثمارها ويضمن ذلك أن تحتفظ الدول بقدرتها على الحصول على التمويل حتى وان عجزت عن تمويل نفسها في سوق السندات كما هو حال اليونان.

وبالاضافة الى خطة لانقاذ اليونان قيمتها 110 مليارات يورو تمد البلدان الاوروبية شبكة أمان مالي للدول المثقلة بالديون يمكن أن تصل الى جانب المساندة التي سيقدمها صندوق النقد الدولي الى 750 مليار يورو -- وهو ما يمثل ثلاثة أرباع اجمالي الدين العام لليونان والبرتغال وايرلندا وأسبانيا.

بيد أن هذه الاستراتيجية لم تطمئن الاسواق سوى بصورة جزئية كما يظهر من استمرار القيود على السوق النقدية بين البنوك في منطقة اليورو. وهناك ايضا شكوك بشأن رغبة بعض الدول في تمويل الدول المدينة طالما تدعو الحاجة.

ويظهر استطلاع لرويترز ان قليلا من المحللين يعتقدون أن تدابير التقشف التي اخذتها اليونان وربما دول أخرى لن تجدي نفعا اذ أن هذه الدول معسرة على نحو كبير مما يجعل اعادة هيكلة الديون أمرا لا مفر منه في نهاية المطاف. وتسعى المانيا الى ارساء اسلوب منظم للتعامل مع حالات الاعسار المالي في الدول المثقلة بالديون في منطقة اليورو بهدف معالجة هذا الوضع الطاريء.

لكن مسؤولين أوروبيين قالوا علانية ان الاسواق هشة بدرجة لا تسمح لاي دولة بأن تجازف باعادة هيكلة ديونها في الوقت الحالي دون أن يفجر ذلك أزمة مالية أوسع نطاقا.

كما تخشى مجموعة العشرين من أن تكبح سياسات التقشف الاوروبية انتعاش الاقتصاد العالمي من حالة الركود. ويقول مسؤولون في المجموعة ان هذا سيكون قضية رئيسية على جدول المناقشات خلال الاجتماع. ويمكن أن توجه أي عملية لاعادة هيكلة الديون في أوروبا ضربة جديدة للنمو من خلال الاضرار بالبنوك التجارية.

وحتى الان تبدو المجموعة راغبة في أن تلقي بثقلها وراء جهود أوروبا لعزل نفسها عن الاسواق من خلال القروض الطارئة بينما تحاول معالجة أزمة ديونها.

وبدا أن جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سان لويس وهو مسؤول أمريكي بارز في الشؤون النقدية يساند هذا التوجه خلال زيارة الى ستوكهولم يوم الخميس الماضي وقال ان أوروبا "اشترت وقتا" لحكوماتها.

وأضاف "اذا كان هناك نوع من اعادة الهيكلة في المستقبل... فربما يكون بعد عدة سنوات من الان."

ورجح مسؤول اخر من احدى دول مجموعة العشرين ان توصل المجموعة رسالة وحدة وتضامن مع أوروبا خلال الاجتماع المقبل.

ويمكن أن يساعد ذلك في حد ذاته في طمأنة الاسواق التي اجتاحها الاضطراب الاسبوع الماضي عندما شقت المانيا صف اجماع عالمي بشأن تنظيم أسواق المال وحظرت بصورة فردية بعض أنواع البيع على المكشوف.

ومن شأن اقناع المستثمرين بأن مجموعة العشرين لا تزال تتحرك صوب التوصل لاتفاق بشأن التنظيم المالي وأنها تحاول على الاقل تنسيق السياسات النقدية بهدف حماية النمو الاقتصادي أن يهديء اضطراب الاسواق.

وقال بيير كارلو بادوان كبير الاقتصاديين في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية " يمكن أن يوجهوا اشارة قوية للاسواق العالمية بانهم يعنون ذلك سياسيا عندما يقولون انهم يريدون تنسيق السياسات.

"الجهد المشترك والاستثمار السياسي الجماعي من مجموعة العشرين سيعود بالنفع على الجميع."

وفي أبريل نيسان 2009 مثل اظهار الوحدة من جانب زعماء مجموعة العشرين خلال قمة في لندن بداية انتعاش الاسواق من الازمة المالية العالمية وربما أسهم في عودة الثقة. ويمكن لاجتماع هذا الاسبوع وقمة قادة المجموعة المقبلة التي تعقد في تورنتو بكندا في أواخر يونيو أن يكون لهما نفس التأثير على أزمة ديون أوروبا.

ويعتقد محللون أنه أمام حكومات المجموعة وبنوكها المركزية عددا من الخيارات السياسية البديلة اذا ما تفاقمت الازمة من بينها أن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي (البنك المركزي) سعر الفائدة الذي يفرضه على البنك المركزي الاوروبي عن مبادلات بالدولار وهو ما قام المجلس باستعادة العمل به هذا الشهر لتهدئة التوتر في أسواق النقد الاوروبية.

وكان استخدام البنوك التجارية للمبادلات ضعيفا وهو ما ألقى بعض المتعاملين باللوم فيه على السعر. لكن بولارد قال هذا الاسبوع انه يعتقد أن استخدام المبادلات تراجع لان القيود المالية كانت أقل صرامة مقارنة بها في أواخر عام 2008. ومن بين الخيارات الاخرى في حال قوض ضعف اليورو بصورة مفرطة الثقة في أصول منطقة اليورو تدخل منسق من قبل البنوك المركزية الرئيسية في مجموعة العشرين لدعم العملة الموحدة.

لكن حتى الان لم يبدأ المسؤولون في البنك المركزي الاوروبي في اصدار تحذيرات شفهية عن الضعف المفرط لليورو ويدركون أن هبوط اليورو لاقل مستوى له في أربع سنوات يساعد في استمرار النمو الاقتصادي في المنطقة.

واذا ما تدهورت الظروف المالية بصورة أكبر سيكون لدي المركزي الاوروبي خيارات من بينها خفض اخر في أسعار الفائدة الرسمية التي بلعت انخفاضا قياسيا وتوسع هائل في شراء السندات الحكومية. لكن هذه خطوات جوهرية يمكن أن تعتبرها الاسواق مؤشرات على الفزع لذا يتوقع أن يحتفظ بها البنك المركزي كبديل في المستقبل المنظور.




وزير مالية ألمانيا يقول تراجع اليورو مؤقت


 وكالة رويترز للأنباء  
قال وزير المالية الالماني فولفجانج شيوبله يوم الاحد ان تراجع قيمة اليورو تبعث على القلق لكن العملة الموحدة ستستقر.

وفي مقابلة مع صحيفة بيلد ام زونتاج قال شيوبله ان هبوط اليورو سيكون مؤقتا وأضاف أن المانيا تحتاج الى تعزيز أوضاعها المالية العامة.

وأردف "تراجع قيمة اليورو في الشهور الاخيرة مثير للقلق حقا لكن اليورو سيستقر مرة أخرى ... في الاجل المتوسط ينبغي تقليل العجز المرتفع على مستوى الحكومة الاتحادية والولايات والحكومات المحلية للحيلولة دون ارتفاع التضخم."



صحيفة: رئيس بورصة لندن يقول قرار ألمانيا حظر البيع على المكشوف "خاطئ"


 وكالة رويترز للأنباء  

قال الرئيس التنفيذي لبورصة لندن في تصريحات نشرتها جريدة ايطالية يوم الاحد ان قرار الحكومة الالمانية حظر البيع على المكشوف "قرار خاطئ" وقد يؤدي الى نتائج عكسية.

ونشرت صحيفة "ال سول 24 أوري" تصريحات لرئيس البورصة اكزافيير روليت قال فيها ان بورصة لندن يمكنها مساعدة الحكومات والمستثمرين في ادارة الازمة المالية بأن تكون أكثر فاعلية وتقديم المشورة لهم في ما يتعلق بالقواعد.

ونقلت عنه قوله ان الحظر الالماني لبيع بعض الادوات المالية على المكشوف "قرار خاطئ يخاطر باحداث تأثير عكس المرجو منه."

وأضاف "أود في الحقيقة أن اقترح رفع الحظر ثم انشاء بنية تحتية للسوق تساعد المستثمرين. الاسواق عالمية فلا يمكنك التفكير في التصرف منفردا لان ذلك سيؤتي نتائج عكسية.

وزير المالية: اليونان لن تعيد جدولة ديونها


 وكالة رويترز للأنباء  

قال جورج باباكونستانتينو وزير المالية اليوناني ان بلاده لن تعيد جدولة ديونها ولن تحتاج لمزيد من التخفيضات لتحقيق الاهداف المالية التي حددتها في برنامج التمويل الطاريء الذي اتفقت عليه مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي .

وطرحت على اليونان المثقلة بالديون خطة انقاذ حجمها 110 مليارات يورو/134 مليار دولار/ لتفادي التخلف عن سداد ديونها ووعدت في المقابل بخفض العجز بواقع 11 نقطة مئوية من اجمالي الناتج المحلي وجعله اقل من الحد الاقصى للاتحاد الاوروبي والذي يبلغ ثلاثة في المئة بحلول عام 2013.

وتخشى الاسواق من احتمال ان تؤدي اجراءات التقشف القاسية لضمان الصفقة الى اغراق الاقتصاد في ركود اعمق وتهديد وفائه باهدافه المالية مما يؤدي الى اطالة امد ازمة الديون التي تواجه اليونان.

وقال باباكونستانتينو لصحيفة ايلفيثيروتيبيا التي تصدر يوم الاحد ان"اليونان لن تحتاج الى اجراءات اضافية ولاسيما اجراءات مؤلمة .لا أري سوى خيار واحد مستقبلا وهو الوفاء باهدافنا بشكل ثابت."

ومن المتوقع ان يبقى الاقتصاد اليوناني في حالة ركود للعام الثاني في 2010 بعد تراجع بنسبة اثنين في المئة في 2009.

ويتوقع بنك اليونان ان يتفاقم الانكماش الاقتصادي مع توقع تراجع اجمالي الناتج المحلي بنسبة اربعة في المئة هذا العام مع ظهور اثر زيادة الضرائب والتخفيضات في الاجور والمعاشات.

وقال باباكونستانتينو للصحيفة ان "الركود سيكون اعمق في 2010 وبعد ذلك سيكون هناك انتعاش تدريجي.

"مازلت متفائلا واعتقد اننا سننتعش بسرعة."

واكد الوزير موقف الحكومة الاشتراكية بان اعادة جدولة الديون ليس خيارا الان او في المستقبل



ساويرس : تحول جذري في السياسة الاستثمارية لـ"أوراسكوم تليكوم"

جريدة المال  


فجر رجل الأعمال نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم القابضة، باقة مفاجآت من العيار الثقيل في أول حواره بعد سلسلة القضايا والأحداث الجوهرية المتعاقبة التي مرت بها "O.T" منذ بداية العام الحالي.

تجول ساويرس خلال حواره مع "المال" بين تفاصيل السياسات المستقبلية للشركة، وتطرق إلى خبايا اتفاق تسوية نزاعها مع "فرانس تليكوم" والآليات التي تم اتباعها في التعامل مع حقوق أقليات مساهمي موبينيل، وموقفه من اختبار شراكات جديدة مع الكيان الفرنسي.

أثمرت مناقشات التسوية التي تصدرت أولويات رئيس مجلس إدارة "أوراسكوم تليكوم القابضة" خلال الحوار ودارت حول انتقال "المال" تجاهل "O.T" حقوق أقليات "موبينيل" وقواعد الإفصاح خلال مفاوضاتها مع "MTN" الجنوب أفريقية، عن رصد دوافع تمسك "أوراسكوم" بالإفصاح المتأخر عن نتائج المفاوضات، فكشف "ساويرس" عن أنه كان من المقرر توقيع عقود صفقة "أوراسكوم- MTN" في اليوم الذي حددته "O.T" للإفصاح عن حقيقة المفاوضات الدائرة، كما رصد الأسباب التي أعاقت إتمام الاتفاق حتى الآن.

وحدد "ساويرس" في أولى مفاجآته مستجدات المفاوضات الراهنة مع "MTN"، والموعد النهائي المقرر لحسمها، ليتطرق من خلالها إلى السيناريوهات المتوقعة لنتائجها، وموقف شركة المحمول الجزائرية "جيزي" من هذه المفاوضات، ليشرح لـ"المال" دوافع "O.T" في خوض هذه المفاوضات التي تمثل أولى خطوات إعادة هيكلة سياستها الاستثمارية التي تبنتها منذ التأسيس.

وكشف رئيس مجلس إدارة "O.T" عن تأهب شركة لاختراق أربع أسواق جديدة غير أفريقية من خلال المنافسة على خدمات تشغيل التليفون المحمول في ثلاث منها، فيما ستنافس في السوق الرابعة على كيان يجمع بين رخصتي الثابت والمحمول، علاوة على عزم الشركة المنافسة بقوة على رخصة الثابت الثانية بالسوق المصرية في حال طرحها بجانب دعم حصتها السوقية من خدمات التليفون المحمول بالسوق المحلية من خلال المنافسة على حصة "فودافون العالمية" بشركة "فودافون- مصر" بدلا من الرخصة الرابعة للمحمول.

ورسم نجيب ساويرس خريطة الأسواق التي تستهدف الشركة تعظيم استثماراتها بها بالإضافة إلى وضع المعايير والمواصفات السياسية والاقتصادية والديموغرافية للأسواق المثالية لاستثمارات "أوراسكوم تليكوم" خلال الفترة المقبلة، في إطار التحول الجذري للسياسة الاستثمارية للشركة بعد الأزمة العالمية.
وأكد "ساويرس" التزام شركة أوراسكوم تليكوم القابضة بالاستمرار في بحث الفرص الجاذبة في الأنشطة التكميلية للنشاط الرئيسي للمجموعة، خاصة على صعيد الاستثمار بالقطاع المصرفي وشبكات الكهرباء، علاوة على مراكز تعهيد الخدمات مثل الـ"Call centers" والـ"Data centers" بالإضافة إلى قرار "O.T" الاستمرار في تجديد عقد إدارتها لشبكة التليفون المحمول اللبنانية "ألفا" لحين إقرار الحكومة اللبنانية خصخصة هذا القطاع للمنافسة على إحدى وحداته، بجانب "التزام أوراسكوم" باستكمال خطتها الاستثمارية بالسوق الكندية بعد نجاحها في الحصول على الموافقة اللازمة لبدء خدماتها من خلال العلامة التجارية "ويند".

وألقى "ساويرس" الضوء على بعض نماذج المشكلات التي تواجهها استثمارات الشركة في أسواقها الراهنة، ويتخلص أهمها في المطالبات الضريبية غير المبررة التي تلجأ إليها حكومات الدول الناشئة طمعا في انتزاع نسب كبيرة من هوامش ربحية، القطاع والذي يتمتع بمعدلات نمو جية بهذه الأسواق، في حين حدد المعوقات التي تواجهه بالسوق المحلية في احتدام المنافسة السعرية بين مشغلي المحمول الثلاثة، والتي بدأت تؤثر سلبا على ربحية الشركات.

كما تطرق الحوار إلى المعوقات الاقتصادية والسياسية التي تؤثر سلبا على جاذبية السوق المحلية أمام الاستثمارات الجديدة، خاصة فيما يتعلق بقصر بعض الأنشطة الاستثمارية على الجهات الحكومية، في ظل ضعف الموارد المالية للدولة، بالإضافة إلى الانتقادات الشعبية محدودة الوعي بمميزات اختراق القطاع الخاص هذه القطاعات.

في البداية فرض اتفاق تسوية نزاع "O.T" مع شركة فرانس تليكوم نفسه على حوار "المال" مع نجيب ساويريس، رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم القابضة، وهو الاتفاق الذي شغل الرأي العام لأكثر من عام ونصف العام تداولت خلالها السوق المحلية العديد من التكهنات حول مصري الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل" وسط مطالب بضرورة بقاء "O.T" في الهيكل الإداري والمالي للشركة والذي استطاع اتفاق التسوية الحفاظ عليه، إلا أنه أشعل موجة غضب عارمة لدى شريحة كبيرة من المستثمرين والذين اتهموا "O.T" بإهدار حقوق الأقليات، خاصة بعد حصولها على ترضية مالية ضخمة ترجمها البعض على أنها مقابل تخليها عن حقوق الأقليات.

وردا على هذه الانتقادات باغت ساويرس "المال" بطرح سؤالين رئيسيين قبل استعراض مميزات اتفاق تسوية النزاع مع "F.T" دلل بهما على التزام الشركة بحماية حقوق الأقليات الأول. هل أعلنت "O.T" يوما ما عن رغبتها في بيع "موبينيل" والثاني: هل أسفر الاتفاق عن بيعها؟.

وأضاف أن هذه الاتهامات نبعت من مراهنة المضاربين على بيع "O.T" لحصتها في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل" عند مستويات سعرية تفوق أسعار عروض الشراء التي تقدمت بها "فرانس تليكوم" أكثر من مرة لافتا إلى أن آراء العديد من المستثمرين وبعض الجهات الحكومية فسرت تمسك "اوراسكوم" بسعر التحكيم برغبتها في رفع سعر البيع، وليس لتعجيز الشريك الفرنسي عن إخراج "O.T" من الهيكل المالي والإداري لـ"موبينيل".

ودلل ساويرس على التزام "أوراسكوم تليكوم" بضمان حقوق الأقليات في تسعير سهم المصرية لخدمات التليفون المحمول داخل اتفاق التسوية في حال لجوء الشركة لتطبيق خيار البيع، بارتفاع السقف السعري المنصوص عليه بالاتفاقية عن أعلى عرض حصل عليه المستثمرون طوال فترة النزاع بثلاثة جنيهات، فأعلى سعر في اتفاق التسوية يبلغ 248 جنيها للسهم، في حين بلغ أعلى سعر قدمته "F.T" في عروضها المتتالية 245 جنيها.

وأشار ساويريس إلى أن اتفاق التسويقة لم يفرط في حقوق المستثمرين بل تعمد إزاحة المضارب الذي لجأ لنشر الشائعات بين أوساط المتعاملين عن عزم "O.T" التخارج من الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول للاستفادة من ذلك في التلاعب على سعر السهم من البورصة، ليقتصر هيكل ملكية الشركة على المستثمرين الراغبين في تحقيق عوائد جيدة من هوامش الربحية المستقرة بغض النظر عن التذبذبات السعرية للسهم بسوق المال.

وحول طرق حساب الترضية المالية التي حصلت عليها الشركة والبالغة 300 مليون دولار، بالإضافة إلى الترضية المرتقبة في حال تنفذ خيار البيع والبالغة 110 ملايين يورو نظير تنازل الشركة عن الإدارة، وأخيرا معدل الزيادة السنوية التي تم إدخاله ضمن معادلة احتساب سعر سهم المصرية لخدمات التليفون المحمول بخيار البيع والتي أثارت جدلا بين أوساط المحليين ووصفها البعض بأنها قيم تم الاتفاق عليها وديا دون الاعتماد على أسس مالية واضحة، أوضح رئيس مجلس إدارة "أوارسكوم تليكوم القابضة" لـ"المال" أن شركته اعتمدت على محلل مالي، لقياس حجم الخسائر الناتجة عن تخلي "O.T" عن إدراج إجمالي إيرادات "المصرية لخدمات التليفون المحمول" في ميزانيتها والاكتفاء بصافي الأرباح التي ستتحصل عليها منها كشركة تابعة.

وقال إن إدراج نتائج موبينيل في القوائم المجمعة لـ"فرانس" سيقلص حجم إيرادات "O.T" بحوالي 2 مليار جنيه تمثل عوائد "موبينيل" وهو الأمر الذي سينعكس سلبا على تقييم كيان "اوراسكوم تليكوم".

وأضاف ساويرس أن التحليل المالي اعتمد عند حساب قيمة الترضية المالية على الحصة المباشرة لـ"O.T" والبالغة حوالي 33% دون الاعتداد بحصص المجموعات المرتبطة داخل حسابها والبالغة حوالي 9% مما أثمر عن تحديد ما يقرب من 300 مليون دولار كقيمة مفقودة من تقييم "أوراسكوم تليكوم" بعد ضم الميزانيات التفضيلية لـ"موبينيل" في قوائم شركة فرانس تليكوم.

وأشار ساويرس إلى أن المقابل المادي الذي ستحصل عليه "أوراسكوم" في حال تطبيقها خيار البيع ثم احتسابه من خلال قيمة ما تحصل عليه سنويات مقابل خدمات الإدارة والبالغة 0.75% من إيرادات الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول لحين انتهاء صلاحية الرخصة، بالإضافة إلى أن معدل الزيادة السنوية المدرج في معادلة احتساب سعر السهم بخيار البيع والبالغ 3% يمثل معدل الفائدة على سعر صرف اليورو لافتا إلى أن الشريك الفرنسي رفض تسعير السهم بالعملة المحلية والتي كانت ستضيف حوالي 8 إلى 10% سنويا على الحد السعري الأدنى المنصوص عليه بالاتفاقية.

واستخدم نجيب ساويرس مبررا تقييم الترضيات المالية الخاصة بحق الإدارة وانتزاع إيرادات "موبينيل" من ميزانيات الشركة للتأكيد على عدم تحمل مساهمي "موبينيل" أي خسائر أو تضحيات جراء هذه التسوية، حيث إن الخاسر الوحيد بها هو "أوراسكوم تليكوم" والتي حصلت بالفعل على مقابل مادي عن هذه الخسائر وأكد رئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم لـ"المال" عدم توصل طرفي اتفاق التسوية إلى المعالجة المناسبة لحسم استفادة كل من شركتي "المصرية لخدمات التليفون المحمول" و"موبينيل للاتصالات" من العلامة التجارية "موبينيل" مما دفعها للنص بالاتفاقية على تقنين أوضاعها لضمان عدم وقوع خلافات جديدة بين الشركتين قائلا: إن ما تم الاتفاق عليه بشأنها يتخلص في معنى عبارة" لا إضرار ولا مقابل لأي من الطرفين".

وردا على سؤال لـ"المال" حول رؤية نجيب ساويرس كمستثمر لبنود اتفاقية التسوية بين "O.T" و"F.T"، تخلي ساويريس عن رؤيته الإدارية كرئيس لـ"أوراسكوم" وتقمص دور المستثمر الصغير الذي لا يحمل سوى 10 آلاف سهم في "موبينيل"، وبدأ في تقييم إيجابيات الاتفاق بالنسبة للمستثمر الحقيقي خاصة طويل الأجل، ولخصها في ضمان فارق سعري 3 جنيهات بين اتفاق التسوية وأعلى عروض قدمتها "أورانج بارتسيباشنر" التابعة للشريك الفرنسي قبل الاتفاق. ثم استعاد نظرته كرئيس لمجلس إدارة "O.T" ونصح المستثمر بالتمسك بحصته في "موبينيل" بدعم من الاستقرار الذي ستشهده استثمارات الشركة بعد فض النزاع والذي سيساهم في تعظيم قيمتها السوقية رغم المنافسة السعرية الشرسة بالسوق المحلية، قائلا "أنا مقتنع بصلابة "موبينيل" وأتوقع زيادة توزيعات أرباحها".

وأضاف ساويرس أن الإدارة التنفيذية للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل" تعكف حاليا على الوصول لمعالجات تجارية ذكية للتسلح أمام حرب حرق الأسعار لجميع خدمات المحمول بالسوق المحلية والتي بلغت مستويات طاردة للربحية قد تكون السبب الرئيسي وراء بيع شركة "فودافون العالمية" حصتها بشركة فودافون مصر" في حال جدية الطرح- على حد قوله.

واستطرد رئيس مجلس إدارة "أوراسكوم تيكوم قائلا: إن شركة "موبينيل" ستهتم خلال الفترة المقبلة بالتوسع في تغطية خدمات الجيل الثالث "3G" علاوة على التركيز على خدمات ومراكز المعلومات "Data Centers" في إطار سعي الشركة لتعظيم إيراداتها من هذه الأنشطة والتصدي لتداعيات المنافسة المحتدمة بين الشركات الثلاث بالسوق المصرية.

وحول تصريح رئيس شركة فرانس تليكوم التي تلي توقيع التسوية الخاصة برغبة "F.T" الاستحواذ على بعض وحدات أوراسكوم الأفريقية بالإضافة إلى الإعجاب المتزايد الذي صاحب نبرة صوت رئيس مجلس إدارة "O.T" في حواره مع "المال" عند الحديث عن التحول الجذري في رؤية الإدارة التنفيذية للشركة الفرنسية بعد تولي استيفان ريتشارد رئاستها، نفى ساويريس وجود أي خطابات رسمية مع الشريك الفرنسي بهذا الصدد، مؤكدا ترحيب "O.T" بالتعامل مع "فرانس" في أي صورة من الصور خلال الفترة المقبلة.

وعن سيناريوهات تعظيم استثمارات "أوراسكوم تليكوم" القابضة بالسوق المحلية في ظل التصريحات المتعاقبة لوزير الاتصالات الدكتور طارق كامل حول طرح الرخصة الرابعة للمحمول والرخصة الثانية للتليفون الثابت استبعد نجيب ساويرس في حواره مع "المال تقدمه للمنافسة على الرخصة الرابعة لخدمات التليفون المحمول، لضعف جدواها الاستثمارية في ظل حرب حرق أسعار الخدمات علاوة على سيطرة الشركات القائمة حاليا على حصص سوقية مؤثرة واقتراب تشبع السوق المصرية من هذه الخدمات بعد وصول معدلات الانتشار بها لأكثر من 70%، قائلا "الرخصة الرابعة طفل مات قبل مولده".

وشكك رئيس مجلس إدارة "أوراسكوم تليكوم القابضة" في جدية كل من وزارة الاتصالات وجهاز تنظيم الاتصالات في طرح رخصة الثابت الثانية، قائلا: "الوزارة والجهاز يستهدفان حماية المصرية للاتصالات"، ورأى أن التصريحات المتعاقبة بخصوص الرخصة الثانية للثابت ما هي إلا مخرج إعلامي من التناقض بين سعي الطرفين للحفاظ على ربحية "المصرية للاتصالات"، وصعوبة الجهر باحتكار الشركة لخدمات الثابت بالسوق المحلية.

وأكد ساويرس جدية "أوراسكوم تليكوم" في المنافسة على الرخصة الثانية للتليفون الثابت في حال طرحها بهدف دعم استثمارات الشركة بقطاع الاتصالات المصري، والذي ما زال يتمتع بمعدلات نمو جيدة، وبدعم من خبرة "O.T" في تقديم هذه الخدمات بأسواق عالمية أكثر تطورا على الصعيد التكنولوجي مقارنة بالسوق المحلية، لافتا إلى الجاذبية الاستثنائية- من وجهة نظره- للاستثمار بالسوق المحلية التي وصفها بأن له مذاقا خاصا قائلا: تستطيع النزول للشارع واختيار مجال الاستثمار دون الحادة لركوب طائرة.

وفي أول تصريح له عن الدروس المستفادة من الأزمة المالية العالمية، كشف نجيب ساويرس في حواره مع "المال" عن التحول الجذري للسياسة الاستثمارية للشركة التي كانت تتبنى اختراق الأسواق الناشئة مرتفعة المخاطر سعيا وراء معدلات النمو المطردة التي تتمتع بها هذه الأسواق وذلك منذ تأسيس الشركة، لتنبنى حاليا رؤية استثمارية جديدة تراهن "O.T" من خلالها على اختراق الأسواق التي تمتع بديموغرافية متميزة في تنوع وتعداد سكانها لاقتناص الكيانات الكبيرة بهذه الأسواق في ظل توافر شروط القيمة المضافة.
أوضح ساويرس أن الأزمة المالية العالمية فرضت على "O.T" ضرورة إعادة هيكلة سياستها واستثماراتها الراهنة من خلال العمل على التخلص من الشركات صغيرة الحجم التابعة لها في مقابل تعظيم استثماراتها بأسواقها الرئيسية مثل مصر وباكستان وإيطاليا واليونان، بالإضافة إلى الجزائر في حال انتهاء مشكلاتها الراهنة علاوة على سعي الشركة لاختراق أسواق جديدة تتمتع بمواصفات محددة تتلاءم مع الرؤية الاستثمارية الجديدة التي تبنتها "أوراسكوم تليكوم".





65% تراجعا بمعدلات الإفلاس النهائى بين الشركات والأفراد من يناير إلى ابريل


 وكالة أنباء الشرق الأوسط  

أظهرت المؤشرات الصادرة عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء تراجع معدلات الافلاس النهائية بين الشركات والافراد خلال الفترة من يناير-ابريل 2010 بنسبة 65% لتبلغ 14 حالة مقارنة ب 40 حالة خلال نفس الفترة من العام الماضى.

كما انخفضت أحكام الافلاس الابتدائية بنسبة 1ر42% لتبلغ 464 مقارنة 802 حالة عن الفترة المناظرة فى عام 2009 .

يأتى ذلك فى إطار المنافسة المشروعة بين الشركات واستمرار القادرة منها على البقاء من خلال الدراسة الجيدة للسوق واتجاهات المستهلكين سواء على المستوى المحلى أو الخارجى.



"أوراسكوم" تبحث شراء "تليكوم" الصربية

 جريدة الشروق المصرية  


أعلنت فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولي، أن شركة (أوراسكو تليكوم) تبحث التنافس على خصخصة شركة (تليكوم) الصربية، وقالت إن رجل أعمال مصري أخر يسعى للتنافس على خصخصة مصنع للأسمدة في صربيا.

وأوضحت وزير التعاون الدولي خلال لقاءها بالرئيس الصربي بوريس تاديتش والمسئولين الصرب، أن الحكومتين قطعتا شوطا كبيرا في تهيئة المناخ وتوفير الأطر القانونية أمام رجال الأعمال من الجانبين من أجل زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري وبحث إقامة مشروعات ثلاثية بين مصر وصربيا وإحدى الدول الأفريقية ولاسيما دول حوض النيل خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، دعا المسئولون الصرب المقاولين المصريين لتقديم عروض للمنافسة على مشروعات تجديد البنية الأساسية التى دمرتها الحروب.

وقالت أبو النجا إن رئيس وزراء صريبا يزور مصر قبل نهاية العام الجاري على رأس وفد من الخبراء ورجال الأعمال لاستكمال المفاوضات ومتابعة تفعيل الاتفاقيات والاستفادة من الزخم الكبير الذى تشهده العلاقات في المرحلة الحالية.

يذكر أن مصر وصربيا ارتبطتا بعلاقات وثيقة إبان عهد يوغوسلافيا السابقة وعقب إبرام اتفاق التعاون الاقتصادي عام 1961، والذى تم بناء عليه تشكيل لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي عقدت 17 دورة كان آخرها في القاهرة في ديسمبر 1986 ثم توقفت بسبب الحروب الأهلية التى اندلعت في البلقان التى تفككت على أثرها يوغوسلافيا والعقوبات الدولية التى فرضت على صربيا.

سي آي كابيتال تتوقع نمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.5% خلال 2010


 مباشر  

ذكرت شركة سى آى كابيتال أنه خلال الشهر الأخير قد تحولت مصر من كونها واحدة من أحسن الأسواق أداءً فى الشرق الأوسط إلى الأسوأ أداءً.وأشارت إلى أن أغلب نتائج الربع الأول قد أظهرت نمو عوائد الأسهم مع إيجابية الأرباح، ومع ذلك لازالت ترى أن هناك قلق عالمى من تباطؤ النمو من قبل الصين، معاناة ديون اليورو، واللذان لهما تأثير على النمو العالمى، وسيؤثر العامل الأخير على ثقة العملاء المصريين.

وأضافت أن النمو العالمى من المتوقع أن تقوده الأسواق الناشئة بصورة رئيسية، وأشارت إلى أن نمو الاقتصاد المصرى قد تباطىء الى 3% فى ربع واحد منخفضاً من 7%، ثم ارتفع مرة أخرى إلى 5.1%، وتتوقع سى آى كابيتال نمو قدره 5.5% ذلك العام و 6% فى العام القادم.

وقالت سى آى كابيتال أن معدل التضخم ارتفع بشدة فى عام 2007/2008 مع ارتفاع اسعار السلع والغذاء، ولكن كان هناك تباطؤ عالمى، ثم هدأ التضخم مع مواسم الاعياد، وضغط شهر رمضان على أسعار الغذاء.وترتفع الضغوط التضخمية مؤقتاً، بسبب إزالة إعانات الطاقة بنهاية عام 2011، وإزالة بعض ضرائب الشركات.وتعتقد أنها ستمرر بعد ذلك الى الافراد.كذلك فإن تقلب وضعف اليورو سيؤثر على مصر من خلال مساهمتها الكبيرة نسبياً فى التجارة الخارجية.




الصين تشجع شركاتها على تركيز إستثماراتها الخارجية فى أفريقيا

 وكالة أنباء الشرق الأوسط  

حث مدير عام إدارة الشئون الأفريقية بوزارة الخارجية الصينية،الشركات الصينية على تركيز إستثماراتها خلال المرحلة المقبلة في إفريقيا على القطاعات الصناعية والزراعية، إضافة إلى ما وجهته حتى الآن من إهتمام بالاستثمار في البنية الأساسية وموارد الطاقة.

ونوه مدير عام إدارة الشؤون الإفريقية - خلال كلمة أمام ندوة تعقد حاليا فى بكين بشأن العلاقات الصينية الإفريقية- إلى أن مناخ الاستثمار تحسن بقدر كبير في القارة في السنوات الحديثة، وأن عديدا من الدول الأفريقية تطبق سياسات تفضيلية تتضمن معدلات ضريبية أقل لجذب رأس المال الأجنبي.

بدوره شجع نائب مدير مركز البحوث التابع لوزارة التجارة ، الشركات الصينية في كلمة له أمام الندوة ذاتها على توسيع نطاق إستثمارها في الدول الإفريقية، ومده إلى مشاريع التطوير الزراعي الأكثر ملائمة لاحتياجات تلك الدول، مشيرا إلى أنها أسهل أيضا في تنفيذها من مجال الطاقة الذي تحتدم فيه المنافسة من جانب الدول الغربية.

بلتون: 70 صندوقا أجنبيا أبدت إهتمامها بالاستثمار فى البورصة المصرية

وكالة أنباء الشرق الأوسط


كشف علاء سبع العضو المنتدب لشركة بلتون المالية القابضة عن أن أكثر من 70 صندوقا إستثماريا أجنبيا قد أبدت إهتمامها بالاستثمار فى البورصة المصرية خلال الفترة المقبلة.

وقال سبع فى تصريحات للنشرة الاقتصادية لوكالة أنباء الشرق الاوسط إن الجولة الترويجية التى نظمتها الشركة الاسبوع الماضي بنيويورك لطرح الفرص الاستثمارية فى مصر أمام المستثمرين الاجانب قد أتت بثمار إيجابية كبيرة ونجحت فى إقناع العديد من الصناديق والمؤسسات الاستثمارية لدخول السوق المصرية.

وأضاف سبع أن هذه الجولة تعد الثالثة التى تقوم بها الشركة والتى تنظمها بالتعاون مع بورصة وول ستريت، مشيرا إلى ان العام الاول شهد التعريف بالاقتصاد المصري فى ظل الازمة ، فيما تم فى العام الثاني وضع الاقتصاد المصريى فى ظل الازمة العالمية وكيفية تعاطي الحكومة معها صحاب ذلك إستعراض أهم الفرص الاستثمارية بالسوق المصرية.

وأشار إلى أنه تم فى جولة هذا العام إستعراض العديد من الفرص الاستثمارية فى مصر فى ثبوت نجاح الاقتصاد المصري فى تجاوز تداعيات الازمات المالية العالمية التى شهدها على مدار السنوات الثلاث على خلفية القرارات والاجراءات سواء التى إتخذت من قبل الحكومة أو البنك المركزي.

وأوضح أنه تم هذا العام طرح أكثر فرص إستثمارية لأكثر من 25 شركة تعمل فى قطاعات إقتصادية مختلفة، فضلا عن شركات فى مجال صناديق الاستثماري والملكية الخاصة.وأكد سبع أن لاحظ وجود ثقة كبيرة لدى المستثمرين الاجانب فى الاقتصاد المصري (ربما تفوق ثقة بعض المصريين فى إقتصادهم)، مشيرا إلى أن الاجانب يتابعون عن كثب كل ما يجري فى مصر وإستثماراتهم المتزايدة تؤكد أهمية مصر بالنسبة لهم.

وعن أبرز القطاعات التى أبدى الاجانب إهتمامهم بها.. أشار العضو المنتدب لشركة بلتون إن قطاعات البنية التحتية والاستهلاكية والمالية كانت أبرز القطاعات التى حازت على استفسارات الصناديق والمؤسسات الأجنبية خلال الجولة الترويجية.وفى رده على الهبوط العنيف والمتكرر للبورصة المصرية مع كل اعلان عن أزمة عالمية جديدة.. رأى العضو المنتدب لشركة بلتون أنه ناتج عن حالة العشوائية التى تسيطر على المستثمرين الافراد فى كثير من الاحيان وعدم وجود رؤية سليمة لديهم فضلا عن التعود على إتخاذ قرارات متهورة وبدون دراسة متأنية.

وطالب سبع المستثمرين الافراد بالبورصة المصرية بضرورة النظر إلى سلوك المستثمرين الاجانب الذين عادة ما يقومون بعمليات شراء مستمرة للاسهم المصرية فى الوقت الذي يكون فيه الافراد يبيعون بكثافة وهو ما يؤكد أن الافراد المصريين لا يقدرون الامور حق تقديرها بعكس الاجانب.

وأشار إلى أن التأثر بما يجري فى الاقتصاديات العالمية أمر طبيعي فى ظل السوق المفتوح الذي يعيشه العالم حاليا، لكن المبالغة فى التأثر هو أمر غير منطقي ومرفوض.ولفت إلى أن معدلات النمو التى حققها الاقتصاد المصري والرؤية الايجابية له فى المستقبل تؤكد أن الاوضاع أكثر استقرارا، مشيرا إلى أن الدخل السنوي للفرد إرتفع بمقدار خمسة أمثال تقريبا عما كان عليه من خمسة أعوام، كما أن ربحية الشركات جيدة للغاية.

وأكد أن المستثمرين بالبورصة المصرية يحتاجون إلى النظر بمزيد من الموضوعية والواقعية إلى الامور بدلا من الرؤية النفسية والسيكولوجية، مشيرا إلى انه ليس من المنطقي أن تبهط بورصة أمريكا بنسبة 2 او 3 فى المائة وقت أزمة الرهن العقاري فى 2008 وتنهار مؤشرات بورصتنا فى مصر بأكثر من 15 فى المائة فى جلسة واحدة، ونفس الحال عند أزمتي دبي واليونان.

ونوه إلى أن المستثمرين الاجانب أبدوا إستحسانا كبيرا وترحيبا بما يجرى فى مصر من تطور إقتصادي ومشروعات كبيرة على صعيد البنية التحتية فضلا عن الفرص الاستثمارية الضخمة فى قطاعات اقتصادية عديدة.وقال إن الاقتصاد المصري أصبح إقتصادا مفتوحا بما يعني أنه علينا تقبل تبعات ذلك من أضطرابات قد تتخلل ذلك لكن يجب أن تكون الامور منطقية.وانتقد سبع مطالبة البعض بالتدخل الحكومة وقت كل أزمة تحدث للبورصة، مشيرا إلى أن الجهات الحكومية من بورصة وهيئة رقابة يجب أن يقتصر دورها فقط على الادارة والتنظيم، كما يجب فى نفس الوقت أن تكون قراراتها اكثر رشادة وعدم اللجوء للقرارات العنيفة التى تضر بالسوق وإن كان عليهم دور أكبر فى التوعية.

وحول التضارب بين الارقام والبيانات بين الجهات الحكومية وبعضها البعض، أشار سبع إلى أن ذلك يعد أمرا طبيعيا فى مرحلة التحول من إقتصاد مغلق إلى إقتصاد مفتوح، مشيرا إلى ان مثل هذه المشكلات تتلاشى تدريجيا.وأشار إلى أن إرتفاع معدلات التضخم فى مصر يعود الارتفاع الكبير فى بعض الصناعات وليس فى كل السلع الانتاجية وهي مسألة يسهل التعامل معها.ورأى أن البورصة المصرية لا تزال محدودة من حيث الحجم بما يتطلب ضرورة السعي
لمزيد من الطروحات سواء الحكومية أو الخاصة فى قطاعات متنوعة وجاذبة مثل الخدمات والكهرباء والمياه والبترول والزراعة وغيرها.كما رأي أن بعض القطاعات تحتاج إلى ضخ مزيد من الاستثمارات فيها لاستغلال أمكانياتها الكبيرة مثل السياحة التى تحتاج إلى توفير خدمات أكثر تنافسية للسائح الاجنبي كي يفضل القدوم إلى مصر عن غيرها.


"المصرية للبطاقات" تطرح 10% فى بورصة النيل مطلع الشهر القادم


صحيفة البورصة

تستعد شركة المصرية للبطاقات لطرح عام لنسبة 10% من أسهمها ببورصة النيل لتصبح الشركة الأولى ببورصة النيل التى تقوم بعملية طرح عام خلال مطلع الشهر القادم وذلك بالقيمة الاسمية لسهم الشركة 5 جنيهات للسهم.

وأشارت نورا حلمى العضو المنتدب للنعيم لصناديق الاستثمار أن المصرية للبطاقات ستكون أولى الشركات التى تقوم بعملية طرح عام فى بورصة النيل لـ10% من اسهمها مشيرة فى ذات الوقت الى قيام النعيم لصناديق الاستثمار بعملية استحواذ على 10% من المصرية للبطاقات قبل اتمام عملية الطرح.

وتقوم النعيم لتداول الأوراق المالية بدور مدير الطرح.

يبلغ رأسمال الشركة 10.7 مليون جنيه بقيمة اسمية 5 جنيهات للسهم باجمالى 2.1 مليون سهم.


السبت، 29 مايو، 2010

"البدر للبلاستيك" تطرح 23% للتداول وتجزء السهم 5 مرات

العالم اليوم المصرية


كشف تامر بدر رئيس مجلس ادارة الشركة البدر للبلاستيك احدي شركات بورصه النيل عن ان الشركة ستطرح 23% من عدد اسهمها بالسوق مؤكدا ان شركة النعيم هي من تولت طرح هذه الحصه وقال بدر ان الشركة حصلت علي موافقه الهيئة العامة للرقابه المالية علي تجزئة اسهم الشركة من 340 الف سهم الي 1,700 مليون سهم لتصبح القيمة الاسمية جنيها واحدا بدلا من 5 جنيهات .

واكد رئيس مجلس ادارة البدر للبلاستيك ان الشركة اتخذت قرار جمعية عمومية بزيادة راسمالها من 1,700 مليون جنيه الي 3,600 مليون جنيه وستكون هذه الزيادة مسدده من الارباح المرحله واوضح ان اجراءات زيادة راس المال جاري الانتهاء منها واخذ الموافقات عليها وستتم بعد بدء التداول علي اسهم الشركة ببورصه النيل .

واضاف كذلك ان سعر الطرح سيكون باقيمة العادله التي حددتها شركة النعيم راعي الشركة ومستشار الطرح موضحا ان القيمة الدفترية للشركة تصل الي نحو 4 ملايين جنيه حاليا ويبلغ راسمال الشركة قبل التجزئة والزيادة 1,700 مليون جنيه موزعه علي 340 الف سهم بقيمة اسمية 5 جنيهات.

الجمعة، 28 مايو، 2010

الحكومة الالمانية تدرس زيادة الضرائب


 وكالة رويترز للأنباء  

ذكرت صحيفة ألمانية يوم الجمعة نقلا عن مصادر في الحكومة الائتلافية لم تسمها أن حكومة المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل تدرس رفع بعض الضرائب في ظل سعيها لتعزيز ميزانيتها.

ويتوقع أن يتسع العجز في ميزانية ألمانيا -أكبر اقتصاد في أوروبا- الى أكثر من خمسة بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام وهو ما يرجع جزئيا الى تخفيضات في الضرائب طبقتها حكومة ميركل مطلع العام 2010.

ونقلت صحيفة هاندلسبلات عن مسؤول حكومي لم تذكر اسمه القول "لا نناقش فرض ضريبة جديدة مثل ضريبة الثروة بل اضافة عبء على مجموعة صغيرة من دافعي الضرائب."

ووفقا للصحيفة فان الحزب الديمقراطي الحر وهو شريك صغير في حكومة ميركل الائتلافية كان قد دعا بشدة الى خفض الضرائب لم يعد يعتبر هذه الخطوة مستحيلة.

وفي وقت سابق هذا الشهر استبعدت ميركل اجراء مزيد من خفض الضرائب في 2011 و2012 بسبب نقص ايرادات الميزانية لتتخلى بذلك فعليا عن واحد من الاسس الرئيسية لاتفاق ائتلافها وتثير غضب الالمان الذين يشعرون بالاستياء بالفعل لتحملهم عبء دول منطقة اليورو المثقلة بالديون.

ووفقا لمصادر في الائتلاف فان الحكومة تعيد النظر في خفض ضريبة القيمة المضافة لبعض المنتجات. لكن بعض نواب البرلمان يواصلون رفض زيادة الضرائب بأي صورة مفضلين خفض الانفاق

الخميس، 27 مايو، 2010

ماجد شوقى : بدء التداول على 8 شركات فى بورصة النيل بنظام المزايدات

 خاص مباشر  

كتب : عمرو عادل - رامى سميح

كشف ماجد شوقى، رئيس البورصة المصرية، عن أنه من المقرر بدء التداول فى بورصة النيل للشركات الصغيرة والمتوسطة على 8 شركات من إجمالى 10 شركات مقيدة فى السوق ابتداءًا من الخميس الموافق 3 يونيو القادم.

وقال شوقى، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد ظهر اليوم، أن هناك شركتين لم يستكملا بعد القواعد والقوانين المنظمة لسوق المال الأولى لم تسلم تقرير إفصاح والذى يتضمن البيانات الأساسية للشركة ومجالات نشاطاتها واستثماراتها الحالية وأعضاء مجلس الإدارة وحصصهم بالإضافة إلى الموقف المالى للشركة، أما الشركة الثانية فتقوم بإستكمال إجراءات زيادة رأس المال.

وأضاف أن التداول فى بورصة النيل سيتم عن طريق نظام المزايدة التى ستعتمد عليها بورصة النيل في التداول على الأسهم وهو نظام مشابه لنظام الجلسة الاستكشافية المطبق بالسوق الرئيسى، ويعتمد هذا النظام على جمع العروض والطلبات خلال الساعة المحددة للتداول من الساعة الحادية عشر إلى الساعة الثانية عشرة ظهراً، سيتم إغلاق جلسة إدخال العروض والطلبات فى أى وقت خلال أخر عشرة دقائق من انتهاء مدة الجلسة، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ العمليات على السعر الذى يضمن تحقيق أكبر كمية تداول، فإذا تساوى أكثر من سعر من حيث الكمية القابلة للتنفيذ، يتم الانتقال لمعيار أخر للمفاضلة بين السعرين، حيث يتم اختيار السعر الذى يضمن وجود أقل كمية غير منفذة، فإذا تساوى فى ذلك سعرين يتم اختيار سعر متوسط بينهما وبعد الإغلاق يتم تنفيذ الأوامر التى تتوافق مع هذا السعر(من الأوامر التى تم إدخالها خلال الجلسة فقط).

وأشار شوقى إلى أنه بالرغم من تداعيات الأزمة العالمية إلا أن بورصة النيل نجحت فى استقطاب 10 من قطاعات متنوعة ما بين الصناعة وتكنولوجيا المعلومات والتجارة والتعدين بالإضافة إلى الزراعة والكيماويات والصناعات الطبية.

وتعد بورصة النيل سوق داخل البورصة المصرية مخصص لقيد وتداول الشركات الواعدة متوسطة وصغيرة الحجم لتوفير التمويل اللازم لهم للتوسع والنمو وبما يسمح برفع قدرتهم التنافسية وتوفير المزيد من فرص العمل وذلك فى إطار يجمع بين المرونة فى قيد الشركات الواعدة مع توفير الحماية لحقوق كل من الشركات المقيدة والمستثمرين. وتعتبر بورصة النيل هى أول سوق فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للشركات المتوسطة والصغيرة،حيث ستوفر فرص التمويل والنمو للشركات ذات الإمكانيات الواعدة من كافة القطاعات ومن كافة دول المنطقة بما فى ذلك الشركات العائلية.وأكد

وتضم بورصة النيل 10 شركات وهم "البدر للبلاستيك"و"المصرية للبطاقات" و"تى إن هولدنجز" للاستثمار و"كاتو" للتنمية الزراعية و"بى اى جى" للتجارة والاستثمار، و"يوتوبيا" للاستثمار العقارى والسياحى و"اميكو ميديكال للصناعات الطبية" و"الدولية للأسمدة والكيماويات" و"المؤشر للبرمجيات ونشر المعلومات" و"العروبة للتجارة والتعدين والتوريدات".


"أوراسكوم تليكوم" تدرس الاستحواذ على "فودافون".. وساويرس يؤكد: سننافس بقوة في حال جدية الطرح


جريدة المال

تعتزم شركة "أوراسكوم تليكوم القابضة" خوض المنافسة، على شراء حصة "فودافون" العالمية بشركة "فودافون مصر" والبالغة 55% في إطار سعي الشركة لتعظيم حصتها السوقية بقطاع خدمات التليفون المحمول بالسوق المصرية.

كشف نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة "أوراسكوم تليكوم" القابضة في حوار موسع، تنشره "المال" في العدد الأسبوعي يوم الأحد المقبل، عن نية شركته المنافسة على حصة "فودافون" العالمية بشركة "فودافون مصر".

وقال ساويرس: سننافس بقوة على صفقة شراء حصة فودافون، في حال جدية الطرح، للاستحواذ على حصة حاكمة من خدمات المحمول في السوق المصرية.

وتأتي هذه الخطوة لتشعل المنافسة على المشغل الثاني للمحمول بالسوق المصرية، بعد تأكيد مسئولي وزارة الاتصالات والشركة "المصرية للاتصالات" جدية مساعيها للاستحواذ على الحصة المتبقية من شركة "فودافون مصر" خاصة بعد نفي دخول "اتصالات" السعودية المنافسة على الصفقة المرتقبة.

وأوضح ساويرس لـ"المال" أن المنافسة السعرية الشرسة في خدمات التليفون المحمول بالسوق المحلية بين الشركات الثلاث، أجهضت فرص نجح الاستثمار في الرخصة الرابعة، التي تعتزم وزارة الاتصالات طرحها خلال الفترة المقبلة، والتي وصفها ساويرس بأنها "ماتت قبل أن تولد" على حد قوله.

واستبعد ساويرس إمكانية الاعتداد بالمؤشرات السعرية المتداولة حول قيمة الصفقة التي تدور في حدود 3 مليارت جنيه استرليني بما يعادل 24.3 مليار جنيه كقيمة نهائية لها، متوقع لجوء "فودافون" العالمية لآليات الطرح على أكثر من منافس في حال جدية نيتها للبيع ودراسة كل عروض المنافسين المالية، لتحديد القيمة النهائية للصفقة من خلالها.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة "أوراسكوم تليكوم القابضة" جاذبية الاستثمار بالسوق المحلية، التي دعمت تمسك شركته بحصتها في المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل" رغم النزاعات الطويلة التي خاضتها "OT" مع شريكها الفرنسي، بالإضافة إلى سعيها الراهن للاستحواذ على حصة حاكمة بشركة "فودافون مصر" لترسيخ تواجدها بالسوق المحلية.

الأربعاء، 26 مايو، 2010

صندوق النقد : "لا يوجد تهديد على منطقة اليورو" والوضع الطبيعى للاقتصاد العالمى يعود خلال أشهر


المصري اليوم


المدير العام لصندوق النقد الدولى دومينيك ستراوس، قال خلال نقاش تليفزيونى فى البرازيل، أمس الأول، حول الاقتصاد العالمى: «نجتاز مرحلة مضطربة جداً جداً بسبب البرنامج اليونانى والنقص فى الثقة بالوضع فى منطقة اليورو...»، مشدداً على أنه لا يوجد تهديد على منطقة اليورو.

وكان يشير إلى برنامج التقشف الذى تبنته اليونان والعديد من الدول الأوروبية مقابل خطة مساعدة بقيمة ١١٠ مليارات يورو من الاتحاد الأوروبى وصندوق النقد الدولى.

وتوقع المدير العام لصندوق النقد الدولى «العودة إلى الوضع الطبيعى (فى الاقتصاد العالمى) خلال الأشهر المقبلة».

وأوضح أن «جميع دول آسيا تقريبا خرجت من الأزمة» المالية، التى أبطأت الاقتصاد العالمى فى ٢٠٠٨-٢٠٠٩، كما أن عدة دول فى أمريكا الجنوبية، مثل البرازيل وتشيلى والبيرو «تشهد وضعا جيداً جداً».

وفى نفس الاتجاه دعا بن برنانكى، رئيس مجلس الاحتياط الاتحادى (البنك المركزى) الأمريكى، أمس، البنوك المركزية إلى اتخاذ قراراتها بشأن السياسات الرئيسية بطريقة مستقلة عن الحكومات، محذراً من أن الضغوط السياسية يمكن أن تؤدى إلى اضطراب الاقتصادات وزيادة معدل التضخم.

تقرير دولى : الاقتصاد العالمى يتعافى ولكن الانتعاش مازال ضعيفا


وكالة أنباء الشرق الأوسط


أكد تقرير صادر عن إدارة الأمم المتحدة للشئون الاقتصادية والاجتماعية أن الاقتصاد العالمى يتعافى ببطء من أسوأ ركود اقتصادى منذ الحرب العالمية الثانية، إلا أنه أشار إلى أن الانتعاش مازال ضعيفا جدا لخلق وظائف كافية تعوض تلك التى تم فقدها حتى الآن.

وأضاف التقرير الذى صدر اليوم الاربعاء أن الناتج العالمى بدأ فى النمو من جديد فى الأشهر الأولى من العام الجارى بعد أن انكمش بنسبة 2 \% العام الماضى وسط موجة من الركود هى الأشد منذ الحرب العالمية الثانية.

ويتوقع التقرير أن ينمو الاقتصاد العالمى بنسبة 3 \% هذا العام ترتفع إلى 1ر3 \% العام المقبل، مرجعا الفضل فى ذلك جزئيا إلى حزم التحفيز المالى والسياسات النقدية التوسعية التى قامت بها الحكومات فى جميع أنحاء العالم.

وأوضح التقرير أن بيانات الاستهلاك العائلى والاستثمار فى الأعمال التجارية أظهرت بوادر طيبة، كما أن حجم عمليات التجارة الدولية تتزايد مرة أخرى، وإن كانت لاتزال أقل من الذروة قبل الأزمة، لكن وتيرة الانتعاش تظل هادئة وبعيدا عن التعافى الكامل.

وأشار التقرير إلى أن الاقتصاد العالمى لايزال يحتوى على نقاط ضعف هامة، حيث لايزال تدفق الائتمان إلى القطاعات غير المالية المتبقية ضعيفا نسبيا، خاصة فى بعض الدول الغنية الصناعية، فضلا عن تدهور القطاعات المالية فى بعض البلدان المتقدمة، مثل اليونان والبرتغال واسبانيا وايرلندا.

وأكد التقرير أن مواجهة ارتفاع معدلات البطالة، وارتفاع الدين العام، وتدفقات ائتمانية محدودة، وآفاق النمو فى معظم الاقتصادات المتقدمة لاتزال باهتة غير قادر على توفير قوة دفع كافية للاقتصاد العالمى.

وتوقع تقرير إدارة الأمم المتحدة للشئون الاقتصادية والاجتماعية أن تنمو الاقتصادات المتقدمة فى العالم بشكل جماعى بنسبة 9ر1 \% هذا العام و1ر2 \% فى عام 2011.

وأوضح التقرير أن الدول الآسيوية النامية، لاسيما الصين والهند، هى التى تقود الطريق بين البلدان النامية، ولكن الانتعاش يبدو مهزوما فى العديد من اقتصادات الدول فى أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وتوقع التقرير أن ينمو الاقتصاد فى كل من الصين والهند بنسبة 9ر2 \% و 9ر7 \% العامين الحالى والمقبل على التوالى، فى حين أن الاقتصاد فى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى من المتوقع أن ينمو بنسبة 7ر4 \%، ومنطقة البحر الكاريبى بنسبة 1ر2 \%.

واستبعد التقرير أن تتزحزح معدلات البطالة فى الكثير من البلدان، خاصة بعد أن ارتفع عدد العاطلين عن العمل فى جميع أنحاء العالم بما لا يقل عن 34 مليون فى العام الماضى، وارتفاع عدد العاملين الفقراء إلى 215 مليونا.

وأشار التقرير إلى أنه بناء على المعدل الحالى للانتعاش، فمن المتوقع أن يستغرق ما لا يقل عن أربع أو خمس سنوات لإعادة معدلات البطالة إلى مستويات ما قبل الأزمة فى معظم البلدان المتقدمة.

وحذر التقرير من أن "خطر حدوث فترة طويلة من النمو المتوسط" مازال مرتفعا، داعيا صناع القرار إلى تعزيز الدعم لخطط عمل للجيل، مشددا على الحاجة لمزيد من التنسيق الدولى فى السياسات الاقتصادية.


مسؤول أمريكي: الروتين ما زال يعطل دخول الشركات الى مصر

وكالة رويترز للأنباء  

قال مساعد وزير التجارة الامريكي سوريش كومار يوم الاربعاء ان الروتين في مصر ما زال عائقا امام دخول السوق بالنسبة لكثير من الشركات الامريكية والاجنبية ولابد من اصلاحه لحفز العلاقات التجارية والاستثمارية.

وتمثل الولايات المتحدة اكبر شريك تجاري لمصر وفي العام الماضي بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 7.3 مليار دولار. والولايات المتحدة ايضا هي ثاني اكبر مستثمر في مصر ووصل الاستثمار الاجنبي المباشر من الجانب الامريكي في مصر الى حوالي تسعة مليارات دولار في 2009 .

وقال كومار مساعد وزير التجارة والمدير العام للخدمة التجارية الامريكية والاجنبية اثناء مشاركته في منتدى عن الطاقة اختتم يوم الاربعاء بالقاهرة "في الاغلب تؤخر العديد من اللوائح والوكالات التنظيمية عملية مرور البضائع عبر الجمارك.

"تؤدي هذه الحواجز الى تكلفة عالية للتعاملات."

واضاف "لزيادة التجارة يقع على عاتق مصر تنفيذ اصلاحات موجهة نحو السوق لمعالجة هذه القضايا لتسهيل اداء الاعمال هنا."

وقال كومار ان الولايات المتحدة تعمل على اقامة "شراكة استراتيجية اقتصادية بشأن القضايا الاستثمارية والمرتبطة بالتجارة" مع مصر وتأمل ان يدفع ذلك مصر الى "تحسين حمايتها لحقوق الملكية الفكرية وتقليص الحواجز التجارية غير التعريفية."

واشار الى ان حوالي 33 في المئة من الصادرات المصرية تذهب الى الولايات المتحدة.

وأكد المسؤول الامريكي وجود فرص استثمارية كبيرة في قطاع الطاقة الكهربائية بالمنطقة.

وقال ان "مصر اكثر الدول العربية سكانا ستبقى في قلب الطلب على الطاقة في المنطقة وكبوابة لباقي منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا."

واشار كومار الى ان حجم التجارة بين الولايات المتحدة ودول المنطقة تجاوز 127 مليار دولار في 2009 بما في ذلك 53 مليار دولار من الصادرات الامريكية.

وقال "يدعم علاقتنا التجارية مع المنطقة خمسة اتفاقات ثنائية للتجارة الحرة مع البحرين واسرائيل والاردن والمغرب وعمان."

واشار الى ان الادارة الامريكية تنتظر ان يبت الكونجرس في ثلاثة اتفاقات تجارية معروضة عليه قبل ان تبحث الدخول في اتفاقات اخرى للتجارة الحرة مع دول المنطقة.


وزير خارجية الجزائر: تم طي صفحة "جيزى" مع شركة "أم تي أن" الجنوب إفريقية


وكالة أنباء الشرق الأوسط  

أعلن وزير الشئون الخارجية الجزائرى مراد مدلسي أنه قد تم "طي" صفحة ملف فرع شركة أوراسكوم تيلكوم الجزائر "جيزى" مع شركة (أم تي أن) الجنوب إفريقية.

وقال مراد مدلسى فى تصريح له اليوم، على هامش اختتام الدورة الخامسة للجنة التعاون العليا الجزائرية-الجنوب إفريقية، "أود طمأنتكم بأننا تطرقنا مع وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجنوب إفريقيا مايتي نكوانا ماشابان إلى هذا الموضوع في جو يتميز بالإيجابية والرصانة.

واستطرد قائلا هذا لا يعني أنه لا يمكن للمؤسسات الجنوب إفريقية وخاصة /أم تي أن / أن تعمل في الجزائر مضيفا "ستكون لها بدون شك عدة فرص لتقديم إسهام سيتم استحسانه كل واحدة في مجال تخصصها".

جدير بالذكر أن وزير التجارة الجزائرى الهاشمي جعبوب كان قد اعلن أمس أن بلاده مستمسكة بحق الشفعة بشأن قيام شركة أوراسكوم تيليكوم للهاتف النقال ببيع الوحدة التابعة لها فى الجزائر "جيزى" و لن ترخص لشرائها من قبل الشركة الجنوب افريقية "أم تي أن".

وأضاف "لقد أبلغت نائب وزير التجارة والصناعة فى جنوب أفريقيا ماريا نتولي بانغي أن الدولة الجزائرية التي تتمسك بحق الشفعة تعارض بيع "جيزى" لشريك أجنبي.

تجدر الأشارة إلى أن استثمارات شركة جيزى فى الجزائر تبلغ أكثر من أربعة مليارات دولار وبدأت عملها فى عام 2001 ويعمل بها أربعة آلاف وخمسمائة عامل جزائري وثلاثون عاملا مصريا.




تقارير مؤشرات الانفاق

/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة ترتفع +2.9% في نيسان/أبريل ومتوسط التوقعات أشار إلى ارتفاعه.

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء الدفاع في الولايات المتحدة ترتفع +3.4% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء النقل في الولايات المتحدة تنخفض -1.0% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل سجل 0.1%+ عن الشهر السابق و1.9.

26/أيار 03:41 مساءً: مراجعة طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة في آذار/مارس من انخفاض -0.6% إلى عدم تغير

26/أيار 03:30 مساءً: * مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل يسجل 1.2%- عن الشهر السابق و1.1%+ عن السنة الماضية

26/أيار 03:30 مساءً: * مراجعة مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في آذار/مارس من 1.2%+ إلى 1.6%+ عن الشهر السابق

26/أيار 03:30 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي سجل 98 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.6 في حزيران/يونيو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني صادر عن "رويترز"

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.5 في حزيران/يونيو مقابل 3.7 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي يسجل 96 في أيار/مايو مقابل 96 في نيسان/أبريل

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق الماليّة: احتمال ارتفاع صادرات اليابان في نيسان/أبريل بنسبة 40.5% سنويّاً – استطلاع رأي

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الكرونة التشيكية ينخفض نتيجة انتعاش اليورو الطفيف مقابل الدولار

26/أيار 03:00 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الفرنك السويسري يتعثّر قليلا

26/أيار 02:50 مساءً: الأسواق المالية: ارتفاع الأسهم يخفّف الضغط عن اليورو

26/أيار 02:40 مساءً: الأسواق الماليّة: التمسّك بتوقّع منحى إيجابيّ للدولار/فرنك – "باركليز كابيتال"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق الماليّة: المركزي السويسري سيخفض تدخّلاته - "بايرن أل بي"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق المالية: الإنفاق الفرنسي لنيسان/أبريل بداية ضعيفة للربع الثاني – "باركليز"

26/أيار 02:10 مساءً: * ارتفاع مؤشر إعادة تمويل الرهون العقارية الصادر عن "أم بي أيه" في أميركا بنسبة 17.0% إلى 3257.4 م./أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة ترتفع +2.9% في نيسان/أبريل ومتوسط التوقعات أشار إلى ارتفاعه.

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء الدفاع في الولايات المتحدة ترتفع +3.4% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء النقل في الولايات المتحدة تنخفض -1.0% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل سجل 0.1%+ عن الشهر السابق و1.9.

26/أيار 03:41 مساءً: مراجعة طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة في آذار/مارس من انخفاض -0.6% إلى عدم تغير

26/أيار 03:30 مساءً: * مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل يسجل 1.2%- عن الشهر السابق و1.1%+ عن السنة الماضية

26/أيار 03:30 مساءً: * مراجعة مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في آذار/مارس من 1.2%+ إلى 1.6%+ عن الشهر السابق

26/أيار 03:30 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي سجل 98 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.6 في حزيران/يونيو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني صادر عن "رويترز"

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.5 في حزيران/يونيو مقابل 3.7 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي يسجل 96 في أيار/مايو مقابل 96 في نيسان/أبريل

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق الماليّة: احتمال ارتفاع صادرات اليابان في نيسان/أبريل بنسبة 40.5% سنويّاً – استطلاع رأي

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الكرونة التشيكية ينخفض نتيجة انتعاش اليورو الطفيف مقابل الدولار

26/أيار 03:00 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الفرنك السويسري يتعثّر قليلا

26/أيار 02:50 مساءً: الأسواق المالية: ارتفاع الأسهم يخفّف الضغط عن اليورو

26/أيار 02:40 مساءً: الأسواق الماليّة: التمسّك بتوقّع منحى إيجابيّ للدولار/فرنك – "باركليز كابيتال"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق الماليّة: المركزي السويسري سيخفض تدخّلاته - "بايرن أل بي"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق المالية: الإنفاق الفرنسي لنيسان/أبريل بداية ضعيفة للربع الثاني – "باركليز"

26/أيار 02:10 مساءً: * ارتفاع مؤشر إعادة تمويل الرهون العقارية الصادر عن "أم بي أيه" في أميركا بنسبة 17.0% إلى 3257.4 م./أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة ترتفع +2.9% في نيسان/أبريل ومتوسط التوقعات أشار إلى ارتفاعه.

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء الدفاع في الولايات المتحدة ترتفع +3.4% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء النقل في الولايات المتحدة تنخفض -1.0% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل سجل 0.1%+ عن الشهر السابق و1.9.

26/أيار 03:41 مساءً: مراجعة طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة في آذار/مارس من انخفاض -0.6% إلى عدم تغير

26/أيار 03:30 مساءً: * مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل يسجل 1.2%- عن الشهر السابق و1.1%+ عن السنة الماضية

26/أيار 03:30 مساءً: * مراجعة مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في آذار/مارس من 1.2%+ إلى 1.6%+ عن الشهر السابق

26/أيار 03:30 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي سجل 98 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.6 في حزيران/يونيو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني صادر عن "رويترز"

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.5 في حزيران/يونيو مقابل 3.7 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي يسجل 96 في أيار/مايو مقابل 96 في نيسان/أبريل

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق الماليّة: احتمال ارتفاع صادرات اليابان في نيسان/أبريل بنسبة 40.5% سنويّاً – استطلاع رأي

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الكرونة التشيكية ينخفض نتيجة انتعاش اليورو الطفيف مقابل الدولار

26/أيار 03:00 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الفرنك السويسري يتعثّر قليلا

26/أيار 02:50 مساءً: الأسواق المالية: ارتفاع الأسهم يخفّف الضغط عن اليورو

26/أيار 02:40 مساءً: الأسواق الماليّة: التمسّك بتوقّع منحى إيجابيّ للدولار/فرنك – "باركليز كابيتال"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق الماليّة: المركزي السويسري سيخفض تدخّلاته - "بايرن أل بي"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق المالية: الإنفاق الفرنسي لنيسان/أبريل بداية ضعيفة للربع الثاني – "باركليز"

26/أيار 02:10 مساءً: * ارتفاع مؤشر إعادة تمويل الرهون العقارية الصادر عن "أم بي أيه" في أميركا بنسبة 17.0% إلى 3257.4 م./أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة ترتفع +2.9% في نيسان/أبريل ومتوسط التوقعات أشار إلى ارتفاعه.

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء الدفاع في الولايات المتحدة ترتفع +3.4% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: طلبات السلع المعمرة باستثناء النقل في الولايات المتحدة تنخفض -1.0% في نيسان/أبريل

26/أيار 03:41 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل سجل 0.1%+ عن الشهر السابق و1.9.

26/أيار 03:41 مساءً: مراجعة طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة في آذار/مارس من انخفاض -0.6% إلى عدم تغير

26/أيار 03:30 مساءً: * مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في نيسان/أبريل يسجل 1.2%- عن الشهر السابق و1.1%+ عن السنة الماضية

26/أيار 03:30 مساءً: * مراجعة مؤشر إنفاق المستهلكين الفرنسي في آذار/مارس من 1.2%+ إلى 1.6%+ عن الشهر السابق

26/أيار 03:30 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي سجل 98 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * التوقعات أشارت إلى أن مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.6 في حزيران/يونيو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني صادر عن "رويترز"

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر "جي أف كاي" لثقة المستهلكين الألماني سجل 3.5 في حزيران/يونيو مقابل 3.7 في أيار/مايو

26/أيار 03:20 مساءً: * مؤشر الشعور العام في قطاع الأعمال الفرنسي يسجل 96 في أيار/مايو مقابل 96 في نيسان/أبريل

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق الماليّة: احتمال ارتفاع صادرات اليابان في نيسان/أبريل بنسبة 40.5% سنويّاً – استطلاع رأي

26/أيار 03:10 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الكرونة التشيكية ينخفض نتيجة انتعاش اليورو الطفيف مقابل الدولار

26/أيار 03:00 مساءً: الأسواق المالية: ثنائي اليورو/الفرنك السويسري يتعثّر قليلا

26/أيار 02:50 مساءً: الأسواق المالية: ارتفاع الأسهم يخفّف الضغط عن اليورو

26/أيار 02:40 مساءً: الأسواق الماليّة: التمسّك بتوقّع منحى إيجابيّ للدولار/فرنك – "باركليز كابيتال"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق الماليّة: المركزي السويسري سيخفض تدخّلاته - "بايرن أل بي"

26/أيار 02:20 مساءً: الأسواق المالية: الإنفاق الفرنسي لنيسان/أبريل بداية ضعيفة للربع الثاني – "باركليز"

26/أيار 02:10 مساءً: * ارتفاع مؤشر إعادة تمويل الرهون العقارية الصادر عن "أم بي أيه" في أميركا بنسبة 17.0% إلى 3257.4 م.

"جولدمان ساكس" يحدد السعر المستهدف لـ"التجاري الدولي" عند 85.7 جنيه

مباشر


حدد مصرف "جولدمان ساكس" السعر المستهدف لسهم "البنك التجاري الدولي"،عند مستوى 85.77 جنيه واوصى بالحياد بشأن السهم وذلك بحسب ماذكره موقع زاوية .

من ناحية أخرى رفعت شركة "النعيم القابضة" السعر المستهدف لسهم "البنك التجاري الدولي" من مستوى 64.6 جنيه إلى 74.2 جنيه وذلك بناء عى نتائج أعمال البنك فى الربع الأول من العام الجاري 2010 ، وعدلت النعيم توصيتها إلى احتفاظ .

وقالت النعيم إن البنك سجل صافى ربح قدره 528 مليون جنيه فى الربع الأول مقارنة بـ 472 مليون جنيه فى الربع الأول من عام 2009 بزيادة قدرها 12% .وأوضحت أن صافى الدخل من الفوائد سجل 520 مليون جنيه وارتفع الدخل من المصاريف والعمولات بنسبة 41% ليسجل 21 مليون جنيه .

وأشارت النعيم إلى أن نسبة الديون غير عالية الجودة ارتفعت بنسبة 3.2% من إجمالى القروض خلال الربع الأول من العام الحالي، وارتفع إجمالى القروض بنسبة 7.2% ليسجل 31 مليار جنيه، وارتفعت الودائع بنسبة 6.4% لتسجل 58.2 مليار جنيه مما أدى إلى زيادة نسبة القروض إلى الودائع بنسبة 53.4% مقابل 53% فى عام 2009 .

ومن جانبها رفعت شركة فاروس القيمة العادلة لسهم "التجارى الدولى" من 58.6 جنيه إلى 78.4 جنيه بزيادة قدرها 8.6% عن السعر السوقى للسهم (فى 16 مايو) البالغ 72.7 جنيه، كما أبقت على توصيتها بالاحتفاظ بالسهم.

يبلغ رأسمال البنك المصدر والمدفوع 2.950 مليار جنيه موزعا على 295.072 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم الواحد ، ويقوم البنك بالعمليات التجارية المختلفة ومنها تمويل الاعتمادات المستندية بأنواعها، خطابات الضمان، الكفالات، تمويل العقود، الودائع، التحويلات، القروض، وسطاء شراء وبيع الأسهم، التمويل العقاري، وخدمة الصراف الآلي وإصدار بطاقات ائتمان فيزا كارد وماستر كارد .


خبير إقتصادى : لا توجد مخاوف من إمكانية حدوث كساد مزدوج بمنطقة اليورو


وكالة أنباء الشرق الأوسط


أعلن كبير الخبراء الاقتصاديين بمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية بيير كارلو بادوان أنه لا توجد مخاطر بإمكانية حدوث كساد مزدوج فى منطقة العملة الأوروبية الموحدة اليورو.

وأضاف بادوان - فى حديث نشرته اليوم صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية - أنه يتعين رغم ذلك على دول منطقة اليورو إجراء إصلاحات هيكلية من أجل تحسين قدرتها على الإنتاجية ، مشيرا إلى أن دول أوروبا ستسجل نسبة نمو اقتصادى أقل من مثيله فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وحول تذبذب سعر صرف اليورو ، قال بادوان إن مسالة التذبذب تمثل مشكلة فى حد ذاتها ، إلا أنها ليست لها أثار كبيرة على اليورو فى الوقت الراهن ، لافتا إلى أنه على العكس فإن اليورو الضعيف على المدى القصير يعد جيدا بالنسبة للاقتصاد ، لأنه يشجع على زيادة الصادرات لمنطقة اليورو للخارج ، نظرا لانخفاض أسعار سلع المنطقة وزيادة قدرتها على المنافسة فى الأسواق الخارجية ، وأعتبر أن اليورو تم تقييمها بقيمة أعلى بكثير من قيمتها لفترة طويلة من الزمن.

أمريكا توقع على 3 اتفاقيات لدعم الطاقة في مصر ولبنان والأردن

وكالة أنباء الشرق الأوسط

وقعت ليوكاديا زاك مدير الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية اليوم الأربعاء على 3 اتفاقيات يتم بمقتضاها توفير منح لتمويل دراسات جدوى لمشروعات فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة فى كل من مصر ولبنان والأردن وذلك خلال مؤتمر صحفى حضره سيريش كومار مساعد وزير التجارة الأمريكى وبيجان كيان العضو فى مجلس إدارة بنك الصادرات والواردات الأمريكى.

وتهدف الاتفاقية الأولى مع مصر إلى إجراء دراسة جدوى لتحديد التكلفة الحقيقية لتوصيل الطاقة الشمسية للمحطات وتقديم المشورة الفنية حول مستوى التعريفة المطلوب لتحقيق هذا الهدف.

كما تهدف الاتفاقية الثانية مع الأردن إلى إجراء دراسة جدوى للخلايا الضوئية، فضلا عن عمل تقييم للمعدات والمنشآت والاستخدام التكنولوجى ، بينما الاتفاقية الثالثة مع لبنان تهدف إلى إجراء دراسة جدوى حول تكنولوجيا محطات الطاقة الشمسية.

وكانت المسئولة الأمريكية قد وقعت أمس مع الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة على اتفاقية لإجراء دراسة جدوى تهدف إلى تحسين تقديم الخدمات للمستهلكين وخفض سرقة الطاقة من خلال استخدام التكنولوجيا المناسبة.

وأكد كومار أن الولايات المتحدة شريك أساسى فى المشروعات التى تقام فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحا أن الشركات الأمريكية التى تمتلك التكنولوجيا والخبرة مستعدة للمشاركة فى مشروعات بالمنطقة.

وبدورها ، قالت ليوكاديا زاك إن الوكالة حددت 30 مشروعا للطاقة تمثل فرصا حقيقة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توفر التكنولوجيا والمشورة فى مجال الطاقة النظيفة، مؤكدة على الالتزام بدعم محطات كهرباء الطاقة الشمسية فى كل من مصر ولبنان والأردن.

من جانبه ، قال العضو فى مجلس إدارة بنك الصادرات والواردات الأمريكى إن البنك ينافس البنوك التجارية الأمريكية فى توفير التمويل المطلوب فى جميع أسواق العالم ، مشيرا إلى أن البنك يتعامل مع 150 سوقا بقيمة إجمالية تبلغ 21 مليار دولار من بينها 4 مليارات دولار لدعم الأعمال الصغيرة ، وأضاف أن البنك يسعى إلى تعزيز التعاون مع كل دول منطقة الشرق الأوسط خاصة مصر.


وقعت ليوكاديا زاك مدير الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية اليوم الأربعاء على 3 اتفاقيات يتم بمقتضاها توفير منح لتمويل دراسات جدوى لمشروعات فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة فى كل من مصر ولبنان والأردن وذلك خلال مؤتمر صحفى حضره سيريش كومار مساعد وزير التجارة الأمريكى وبيجان كيان العضو فى مجلس إدارة بنك الصادرات والواردات الأمريكى.

وتهدف الاتفاقية الأولى مع مصر إلى إجراء دراسة جدوى لتحديد التكلفة الحقيقية لتوصيل الطاقة الشمسية للمحطات وتقديم المشورة الفنية حول مستوى التعريفة المطلوب لتحقيق هذا الهدف.

كما تهدف الاتفاقية الثانية مع الأردن إلى إجراء دراسة جدوى للخلايا الضوئية، فضلا عن عمل تقييم للمعدات والمنشآت والاستخدام التكنولوجى ، بينما الاتفاقية الثالثة مع لبنان تهدف إلى إجراء دراسة جدوى حول تكنولوجيا محطات الطاقة الشمسية.

وكانت المسئولة الأمريكية قد وقعت أمس مع الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة على اتفاقية لإجراء دراسة جدوى تهدف إلى تحسين تقديم الخدمات للمستهلكين وخفض سرقة الطاقة من خلال استخدام التكنولوجيا المناسبة.

وأكد كومار أن الولايات المتحدة شريك أساسى فى المشروعات التى تقام فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحا أن الشركات الأمريكية التى تمتلك التكنولوجيا والخبرة مستعدة للمشاركة فى مشروعات بالمنطقة.

وبدورها ، قالت ليوكاديا زاك إن الوكالة حددت 30 مشروعا للطاقة تمثل فرصا حقيقة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توفر التكنولوجيا والمشورة فى مجال الطاقة النظيفة، مؤكدة على الالتزام بدعم محطات كهرباء الطاقة الشمسية فى كل من مصر ولبنان والأردن.

من جانبه ، قال العضو فى مجلس إدارة بنك الصادرات والواردات الأمريكى إن البنك ينافس البنوك التجارية الأمريكية فى توفير التمويل المطلوب فى جميع أسواق العالم ، مشيرا إلى أن البنك يتعامل مع 150 سوقا بقيمة إجمالية تبلغ 21 مليار دولار من بينها 4 مليارات دولار لدعم الأعمال الصغيرة ، وأضاف أن البنك يسعى إلى تعزيز التعاون مع كل دول منطقة الشرق الأوسط خاصة مصر.

مساعد وزير التجارة الأمريكي: واشنطن تبدي اهتماما بتعزيز التعاون مع دول الشرق الأوسط


وكالة أنباء الشرق الأوسط


أكد سيريش كومار مساعد وزير التجارة الأمريكي اهتمام الإدارة الأمريكية بتعزيز العلاقات بينها وبين دول منطقة الشرق الأوسط وذلك في إطار ما تعهد به الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال خطابه الذي ألقاه في يونيو الماضي ، مشيرا إلى استضافة واشنطن لقمة ريادة الأعمال الشهر الماضي.

جاء ذلك في كلمة للمسئول الأمريكي ألقاها صباح اليوم "الأربعاء" في الجلسة الصباحية لمنتدى "الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2010" الذي تنتهي أعماله اليوم.

وقال كومار إن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أعلنت عن برنامج الشراكة الذي يعد أول برنامج عالمي رائد في هذا المجال يسعى إلي دعم العلاقات الأمريكية مع دول العالم الإسلامي، مؤكدا أهمية دول منطقة الشرق الأوسط التي تمتلك الكثير من الإمكانيات فضلا عن أنها موطن 300 مليون شخص.

وأضاف أن الولايات المتحدة تدعم الطاقة النظيفة والابتكار في المنطقة خاصة مصر التي تسعي إلى تلبية احتياجاتها من الطاقة الجديدة والمتجددة بنسبة 20 في المائة بحلول عام 2020 من خلال إقامة مزارع الرياح واستخدام الطاقة الشمسية، مشيرا إلى التزام الشركات الأمريكية بتحقيق هذا الهدف.

وقال سيريش كومار مساعد وزير التجارة الأمريكي إن الولايات المتحدة أكبر شريك تجاري لمصر حيث بلغ التبادل التجاري نحو 3ر7 مليار دولار العام الماضي، فضلا عن كونها أكبر مستثمر في مصر من حيث الاستثمارات الأجنبية المباشرة، مشيرا إلى أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين مصر والولايات المتحدة تم بمقتضاه تأسيس منتدى الأعمال المصري الأمريكي الذي يعمل على تعزيز التعاون الثنائي.

وأشار المسئول الأمريكي إلى أن المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة وقع على خطاب للنوايا في شهر نوفمبر الماضي يهدف إلي دعم التعاون مع قطاع الأعمال وبناء علاقات تجارية بناءه بين الجانبين.

وطالب كومار الحكومة المصرية بتبني الإجراءات الإصلاحية الهادفة إلى تنمية العلاقات بين مصر وأمريكا، مشيرا إلى أنه يتم حاليا الإعداد لخطة استراتيجية لتنمية التجارة والاستثمارات تعمل على ضمان حقوق الملكية الفكرية وخفض الحواجز غير الجمركية وزيادة التعاون التجاري بين الجانبين.

وأوضح أن الإدارة الأمريكية تتبنى مبادرة الصادرات الوطنية التي تهدف إلى زيادة التبادل التجاري مع جميع دول العالم من خلال تعظيم الاستفادة من الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية و17 وكالة أمريكية أخرى، موضحا أن خطة الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية ترتكز على دعم التجارة والاستثمار والتمويل والوصول الحر للتجارة بشكل منصف للأسواق العالمية وتبني شراكة استراتيجية مع جميع دول العالم.

وقالت ليوكاديا زاك مدير الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية إن المشاركة الأمريكية في منتدى الطاقة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تأتي في إطار رؤية الرئيس باراك أوباما ببداية جديدة في علاقات الولايات المتحدة مع العالم الإسلامي والتي تتضمن دعم التكنولوجيا والعلوم وتعزيز شراكات التنمية الاقتصادية في الدول الإسلامية.

وأضافت أن هذا المنتدى ناقش سبل دعم التعاون في مجال الطاقة باستخدام الطاقة النظيفة ودعم التعاون بين رجال الأعمال والحكومة، مؤكدة أن تحقيق الإمدادات من الطاقة النظيفة يشكل تحديا في الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، ولذا تسعى الشركات الأمريكية إلى تطوير حلول تكنولوجية تلبي الاحتياج إلى موارد للطاقة.

وأوضحت زاك أن الوكالة الأمريكية ساهمت بمشروعات في المنطقة بلغت نحو 75 مليون دولار خلال العقدين الماضيين، ومساهمتها أيضا في مشروع رائد للطاقة الشمسية بالأردن وآخر للتبريد والتدفئة بالضفة الغربية.